مسؤول عسكري روسي : معادلة الامن والاستقرار والاستثمار مكتملة في الاردن والعقبة

29-01-2018 11:06 PM العقبة 415
Image

خلال زيارة استجمام استغقت عدة ايام

 

 العقبة - خالد فخيدة 

 

معادلة جذب الاستثمار وتوطينه لا تكتمل الا بمعادلة الامن والامن. وفي الاردن وجد جنرال عسكري اجنبي ان هذه المعادلة مكتملة وانه في طريقه لتحقيق نماء ملحوظ في السنوات المقبل.

المسؤول الامني الروسي الجنرال بوريز زاخارينكو اكد ان واقع الامن والامان الذي شاهده في الاردن والعقبة فاق توقعاته التي كانت من اسباب زيارته لثغر الاردن الباسم.

والجنرال راخارينكو حل ضيفا على مديرية الامن العام واقام في شاليهاته على شاطىء العقبة لعدة ايام وشارك السياح الروس احتفالاتهم بعيد رأس السنة الميلادية.

وقال زاخارينكو للانباط ان ابرز ما لفت انتباهه امنيا انه لا تشاهد رجال امن في الشوارع خاصة في الجزء الجنوبي من مدينة العقبة الا انهم يظهرون لك فجأة عند الطلب. واكد ان الاردن نجح في ترجمة معادلة غاية في الدقة والصعوبة وهو ان تجعل السائح في العقبة مثلا يشعر بامن واستقرار عالي المستوى وبالمقابل لا يشاهد احدا من المكلفين بهذه المهام. وفسر الجنرال الروسي هذه الاجواء الى ما لمسه مباشرة من سائق التاكسي والمواطن العادي بحبهم الفائق لملكهم ولوطنهم. واشار الى ان هذا الحب الذي يعي معناه كرجل امن لم يجد مثله في دول العالم التي زارها وهي كثيرة. وزاد الجنرال راخارينكو انه تمكن من معرفة صمود الاردن في وجه كل التحديات التي تواجهه من خلال العشق الذي يربط بين الشعب والملك. وتابع قوله " في المعادلات السياسية والامنية من الصعوبة بمكان ان تحفظ امن واستقرار بلد يعيش في محيط ملتهب، ولكن الاردن تمكن من ذلك وهذا ما لمسته مباشرة في احتكاكي مع الجميع". ولاحظ الجنرال الروسي ان ما تتمتع به العقبة من امن وامان جعله يوافق ان تخرج ابنته التي رافقته مع والدتها وشقيقتها الاخرى وحدها بعد الساعة العاشرة ليلا، ولكن هذا الامر مستحيل في بلده روسيا على حد تعبيره. كما لاحظ ان احتفالات رأس السنة الميلادية في العقبة والتي شارك فيها اكثر من 1300 سائح روسي على الشاطىء الجنوبي لم يسجل فيها اي حادث ولو كان بسيطا. واكد ان الاردن والعقبة تحديدا ستكون وجهة سياحية دائمة له خاصة في احتفالات ليلة الميلاد كونه اول مرة يحتفل بها بمنتهى الهدوء والسكينة والفرح. واكد انه فور عودته الى العاصمة الروسية موسكو التي يعيش فيها سيسجل اعجابه بالاردن كوجهة سياحية رئيسية للروس وانه سيكون سفيرا له في بلده بهذا الخصوص. وبسؤاله عن لحظة وصوله مطار الملك الحسين في العقبة اكد زاخارينكو ان طريقة الاستقبال وختم جوازات السفر والتفتيش كانت بكل تفاصيلها رائعة وتنم عن خلق شعب يحترم الاخرين. وفيما اذا لديه اي ملاحظات خلال زيارته للعقبة رد الجنرال الروسي " اغبطكم على ما تنعمون به من امن وامان واماكن جميلة واتمنى ان تتكرر زيارتي لكم". وزار الضيف الروسي الذي استقبله مدير شرطة اقليم العقبة العميد تيسير حجازين وسلمه درعا تكريميا باسم مديرية الامن العام وادي رم والبتراء والبحر الميت وعددا من المناطق السياحية في الاردن.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.