ميناء معان البري الهدف اللوجستي القادم

29-01-2018 11:18 PM العقبة 134
Image

حجم المناولة في موانيء العقبة يرتفع 6 بالمائة عام 2017

العقبة - الانباط 

زاد  إجمالي حجم المناولة عبر منظومة موانئ العقبة لعام 2017 عن العام 2016 بنسبة بغلت 6 بالمائة.

وبلغ حجم المناولة في جميع الموانئ التي يتم تشغيلها من قبل شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ وشركة الموانئ الصناعية الأردنية وشركة مناجم الفوسفات الأردنية وشركة الكهرباء الوطنية،   25.4 مليون طن خلال عام 2017  مقارنة  مع 23.9 مليون طن لعام 2016 تشمل

وأكدت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ان الانتقال الكامل لميناء العقبة القديم نحو الميناء الجديد جنوبا بدأ تدريجيا وفق أسس علمية مدروسة تضمن في الوقت ذاته عدم التأخير او البطء في العمليات المينائية.

والنقل بالكامل وفق الخطة التي وضعتها شركة العقبة لادارة وتشغيل الموانيء بالتنسيق مع سلطة العقبة وذراعها التطويري شركة تطوير العقبة يتم خلال ( نيسان و حزيران) من العام الحالي 2018.

و منظومة الموانئ الأردنية والنقل من وإلى العقبة التي  يشار إليها اليوم بالبنان سيتم تعزيزها بسكة الحديد تربط ميناء العقبة الجديد وميناء الحاويات بميناء معان البري في خطوة نوعية تنطوي على أبعاد اقتصادية خدمية تنموية للاقتصاد الوطني عموما وللمناطق التي تعنى بها هذه المنظومة على وجه الخصوص، مثل مدينة معان وهو انعكاس إيجابي لروح مشروع منطقة العقبة الاقتصادية في تنمية العقبة ومحيطها من المحافظات الأردنية.

وانشاء ميناء معان البري كميناء لتخزين وإعادة تحميل الحاويات بكلفة تقدر ما بين 100 الى 120 مليون دينار سيخلق قيمة مضافة ويحقق ايرادات مالية كبيرة ويعالج المشاكل المرورية ويخفف الضغط على البنية التحتية والتخلص من 70 بالمائة من حركة الشاحنات داخل مدينة العقبة.

وقررت شركة تطوير العقبة أن تدمج الرزمة الثانية من مشروع الميناء الجديد والتي كان من المقرر ان تبدأ في العام 2025 مع الرزمة الأولى، والتي تتضمّن إضافة رصيفين واحد "للغلال" والثاني "للمدحرجات" وإضافة السعة التخزينية للغلال من 100 ألف طن ليصبح 200 ألف طن"، وذلك لتتناسب قدرة الموانئ مع نمو حجم البضائع التي تمر من خلال العقبة لتكون في مناولة الحاويات من 875 ألف تي يوز حاليا الى 2 مليون تي يوز، ومضاعفة حجم البضائع السائبة من 20 مليون طن حالياً الى 40 مليون طن.

والمقرر لدى سلطة العقبة الخاصة زيادة عدد المناطق الصناعية من 2 الى 5 مناطق صناعية، وزيادة عدد المراكز اللوجستسة من 5 إلى 10 مراكز، إلى جانب خلق 30 الف فرصة عمل جديدة.

وفي السياق دخلت شركة تطوير العقبة الذراع التطويري لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الاعداد لمشاريع لوجستية حيوية وهامة تعزز من مكانة منظومة الموانىء الاردنية في العالم.

 واول هذه المشاريع انجاز وصلة سكة حديد البضائع بين وادي اليتم والموانيء التي اصبحت تصاميم تنفيذها في المراحل الاخيرة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم  ان تلازم وتكامل مشروع سكة حديد العقبة الوطنية سيخدم العقبة وميناء معان البري الذي بدأت الشركة بتنفيذ تصاميم ودراسات انشائه.

وابرز ضرورة تأكيد المسار المختار بما يخص التخطيط الافقي على الارض والعمل على ايجاد تخطيط رأسي مناسب لسكة الحديد خاصة وجود حد ادنى للسرعة. واكد المهندس غانم ان هناك دراسات تتعلق بهذا الشأن وايضا الميول التي يسير عليها القطار.

 ولفت الى ان الاستعدادات وصلت الى درجة اخذ التدابير اللازمة في حال قررت شركة البوتاس توصيل خط سكة حديد من البحر الميت الى شمال العقبة مرورا بوادي عربة.

 واوضح غانم ان هذه التدابير تضمن مرور خط السكة على جميع الموانيء لتحميل البضائع من خلال سكة الحديد لا سيما حاويات الفوسفات من الموانىء الجنوبية والرئيسية.

 واكد غانم ان هذا التطوير لمسار سكة الحديد سيزيد من فرص العمل وليس الاستغناء عن موظفي سكة حديد العقبة كما يروج البعض.

وفي حال انجز هذا المشروع قال المهندس غانم ان هذا الامر يتطلب رفع سوية الاجهزة الادارية والفنية العاملة في سكة حديد العقبة لتواكب هذا التطور خاصة وانه سيتم الاعتماد على هذه الاجهزة في عمليات الصيانة الكاملة لخط السكة من العقبة الى معان.

 وبين ان ميناء معان البري سيكون عبارة عن قرية متكاملة تمثل عصبا من اعصاب منظومة النقل في الاردن بشكل عام والجنوب بشكل خاص.

 واكد انه ولضخامة هذا المشروع وتعدد وظائفه ما زالت هناك دراسات اقتصادية وفنية وايضاً تشريعية لان سكة الحديد سيكون لها الأثر الاكبر في عملية نقل المواد والسلع والبضائع من ميناء العقبة الى ميناء معان البري.

 وفيما يخص ميناء معان البري فقد اكد الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة بان العمل بدأ على تنفيذ التصاميم والدراسات الخاصة من هذا المشروع الذي سيطور ما مساحته  5000 دونم لتكون ميناء بريا جديدا في محافظة معان.

وقال ان هذا المشروع جزء من مبادرة جريئة تهدف إلى ربط مرافق توزيع البضائع الرئيسية في الأردن التي تتضمن مناطق العقبة، معان، عمان والمفرق من خلال شبكة السكك الحديد لضمان حركة سريعة وفعالة للبضائع والحاويات من وإلى العقبة.

وشرح غانم انه سيتم ربط الميناء البري الجديد مع موانئ العقبة من خلال سكة حديد العقبة وشبكة الطرق القائمة وسيتم إنشاء المشروع على قطعة ارض تقع في محافظة معان كموقع استراتيجي على مفترق الطرق السريعة والصحراوية وعلى مقربة من العقبة والمملكة العربية السعودية.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.