عقد عمل جماعي يتيح لموظفي "الملكية" التسريح الاختياري

31-01-2018 11:18 PM اقتصاد 136
Image

 عمان-الانباط

وقعت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية والنقابة العامة للعاملين في النقل الجوي والسياحة عقد عمل جماعيا يعطي موظفي الشركة حرية التقدم طوعاً بطلب التسريح الاختياري من العمل خلال فترة العقد بين الاول من شباط وحتى 31 آذار المقبلين.

وينص عقد العمل الجماعي الذي وقعه المدير العام/الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر ورئيس النقابة العامة للعاملين في النقل الجوي والسياحة يوسف قنب على منح الموظف الذي يتقدم طوعاً بطلب التسريح الإختياري من الخدمة، وتُوافِق الملكية الأردنية على طلبه، راتب نصف شهر عن كل سنة خدمة فعلية عمل بها الموظف في الشركة.

وقال المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر أن توقيع هذا العقد يأتي في إطار خطة التحول وإعادة الهيكلة التي تنفذها الشركة حالياً والتي تستهدف تحقيق الربحية المستدامة والتي تستلزم خفض عدد الأيدي العاملة من خلال آلية تضمن إعطاء الحرية للموظفين لطلب التسريح الإختياري في إطار توافقي وتعاقدي مع نقابة العاملين في النقل الجوي والسياحة .

وأشاد بيشلر بالتعاون المبني على التفاهم والحرص المشترك من كلا الطرفين، الملكية الأردنية والنقابة على أهمية النهوض بالناقل الوطني وتطوير مسيرة الشركة والمحافظة على دورها في خدمة الأردن من جهة وتحقيق مصالح العاملين ومواصلة دعمهم في حدود إمكانات الشركة المادية، واتاحة الفرصة أمام الراغبين بإنهاء خدماتهم إختيارياً ومنحهم التعويضات المنصوص عليها في العقد ودمج طاقات شبابية واعدة للمساهمة في مواصلة إنجاز عملية التحول التي تنفذها الشركة في هذه المرحلة .

وأكد رئيس النقابة العامة للعاملين في النقل الجوي والسياحة يوسف قنب حرص النقابة للمحافظة على حقوق العاملين الوظيفية وأن يحصل الراغبون بالتسريح من العمل على جميع مكتسباتهم بالشكل الذي يضمن لهم ولعائلاتهم حياة كريمة بعد خروجهم من الخدمة، كما أعرب عن تقديره للجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون في جميع مواقع العمل لتقديم أفضل الخدمات للمسافرين والإستمرار بأداء أعمالهم بالحرفية والتميز المعروف عن موظفي شركة الملكية الأردنية، وبما يعزز من مكانة الناقل الوطني في خدمة الأردن إستراتيجياً وإقتصادياً وإجتماعياً .

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.