"ديتيكس" بصمة الاردن القادمة من سوريا

03-02-2018 11:28 PM محليات 412
Image

الصناعة تنظم مؤتمر للمنظفات بمئة الف دينار

 الحمصي : قطاع المنظفات يسهم في الناتج المحلي

الحسامي : فكرة المؤتمر نقلت من سوريا الى الاردن

الشاعر : نريد نقل المعرفة وخلق بصمة للاردن

توقعات بمشاركة سورية متميزة في المؤتمر

 

 

عمان – الانباط – علاء علان

أكد العين زياد الحمصي رئيس غرفة صناعة عمان على أهمية قطاع المنظفات الذي يساهم في الناتج المحلي الاردني،مستعرضا التحديات التي تواجه القطاع بعد اغلاق الحدود مع سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته غرفة صناعة عمان للحديث عن مؤتمر المنظفات الأردني الثاني (ديتيكس)الذي سينطلق خلال شهر نيسان القادم بمشاركة أكثر من 450 شخصية من القطاع الصناعي والعلمي والباحثين، بينهم 250 من الدول العربية والأجنبية، وسيقام ضمن فعاليات المؤتمر معرض متخصص بهذه الصناعة .

وقال الحمصي إن تنظيم هذا المؤتمر يأتي استكمالا للنجاح الذي حققه المؤتمر الأردني الأول للمنظفات في العام 2015،  وضمن جهود الغرفة في دعم وتطوير قطاع الصناعات الكيميائية ومستحضرات التجميل التي تعتبر من أهم القطاعات الصناعية المتميزة في الاردن.

وأوضح  الحمصي أن المؤتمر يهدف الى تطوير صناعة المنظفات احدى القطاعات الفرعية للصناعات الكيماوية وتعزيز قدرتها التنافسية، خصوصا وأنها ترتبط بالعديد من الصناعات التحويلية الأخرى وعلى رأسها الصناعات الكيماوية وصناعة الورق والبلاستيك.

وبين الحمصي ان النصف الثاني من العام الماضي تحسنت الصادرات ولكن السوق المحلي تراجع في هذا القطاع.

من جانبه اشار الدكتور محمد بسام البيطار ممثل قطاع الصناعات الكيماوية  في غرفة صناعة الأردن، الى أن عدد القطاعات الفرعية في هذا القطاع هي 11 قطاعا فرعيا منها قطاع المنظفات، ويبلغ عدد المنشآت العاملة في هذا القطاع يبلغ (700)  منشأة يبلغ رأسمالها حوالي مليار دينار، ويعمل في هذا القطاع ما يقرب الـ ( 16) الف عامل وعاملة، فيما بلغ اجمالي صادرات هذا القطاع خلال العام الماضي مليار ونصف المليار دولار.

من جهته بين رئيس اللجنة المشرفة على تنظيم المؤتمر محمد الشاعر، أن الجهة المنظمة قد حرصت على استقطاب مجموعة من الخبراء والمتخصصين العالميين والاقليميين والمحليين في هذا المجال من شركات عالمية متخصصة في تصنيع المواد الأولية لهذه الصناعة مشيرا الى أن مثل هذه المؤتمرات والمعارض تسهم في نقل التكنولوجيا والمعرفة من الشركات الكبيرة إلى الصغيرة، حيث يتعرف المشاركون على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا والوسائل الحديثة للإنتاج، فيقومون بتطوير مصانعهم بما يتماشى مع هذا التطور، خصوصا وأن هذه الصناعة دائمة وسريعة التطوير سواء من حيث الانتاج أو التعبئة والتغليف.

واشار الشاعر الى أن المؤتمر يعتبر فرصة للمنتجين المحليين والعرب الذين سيحضرون هذا المؤتمر والذين يتوقع أن يتجاوز عددهم الـ 450 شخصية من القطاع الصناعي تتمثل في نخبة من الخبراء، الفنيين، الباحثين، المطورين والمسوقين في قطاع المنظفات، وكبار الموردين من أوروبا و آسيا والشرق الأوسط لبحث الاتجاهات الحديثة ومحفزات الابتكار والنهج المستقبلي الذي ستسلكه هذه الصناعة، موضحا أن حجم مستوردات المملكة من المنظفات يبلغ 45 الف طنا فيما يبلغ استهلاكها 50 طنا، اما فيما يتعلق بحجم الصادرات الاردنية من منتجات المنظفات فيبلغ 100 الف طن.

وبين الشاعر ان المستهلك الاردني بحاجة لتعزيز ثقته بالمنتج الاردني والمؤتمر المقبل هو بصمة للاردن واحتفال عالمي علمي لا مثيل له في الشرق الاوسط.

ونوه الشاعر الى ان الهدف من المؤتمر نقل العلم والتعرف على المواد العلمية الجديدة وتبادل الخبرات والتسويق الجيد،ولا يهدف المؤتمر للتصدير كونه مؤتمر علمي محض.

رئيس اللجنة التوجيهية للمؤتمر الدكتور نائل الحسامي مدير عام غرفة صناعة عمان، أوضح أنه يأمل أن يؤدي هذا المؤتمر الى تطوير قطاع المنظفات و تنميته من خلال التوعية بالممارسات الافضل في عمليات التصنيع ونقل التكنولوجيا وتأمين سلامة المنتجات والاستخدام الآمن للمنتجات من قبل المستهلكين، بحيث تتحول صناعة المنظفات الأردنية الى صناعة رائدة في المنطقة ذات ابتكار وابداع.

واشار الحسامي الى ان فكرة المؤتمر بدأت في سوريا ونقلها رئيس اللجنة المشرفة الشاعر من سوريا الى الاردن ،مضيفا الى انه بعد الازمة السورية قدم العديد من المستثمرين السوريين الى الاردن،مشيرا الى هذا المؤتمر عندما كان يقام في سوريا ساهم بمنح المنتج السوري ثقة في السوق.

وفي رده على اسئلة الانباط حول تكلفة المؤتمر وان كان هنالك مشاركة سورية او ايرانية في المؤتمر قال الحسامي ان التكلفة تصل 100 ألف دينار والغرف تشارك بمبلغ رمزي وباقي المبلغ تدعمه الشركات الاجنبية المشاركة والمشاركة عينية ومادية كون التحضيرات مكلفة.

وفيما يتعلق بوجود مشاركة ايرانية وسوريا في المؤتمر قال الحسامي : "نحن مفتوحين لكل العالم وكغرفة صناعة مسارنا مختلف ولا يوجد لنا اي موقف سياسي ضد اي جهة. سوريا كانت المشاركة مميزة في المرة الماضية ونعتقد ستكون كذلك هذا العام ومن يريد ان ياتي ايراني او غيره مفتوح الباب للمشاركة وكغرفة لا نقيد جنسيات وكل الاعمال في العالم لا تقيد اي جنسية ".

يذكر أن المؤتمر سيشهد (18) جلسة نقاشية حول صناعة المنظفات تتضمن دراسات متخصصة وأبحاث حديثة واتجاهات المستهلكين والاسواق، بالاضافة الى أحدث التقنيات الخاصة بهذه الصناعة، بهدف المساهمة في تطوير هذه الصناعة، كما سيتم خلال المؤتمر إتاحة الفرصة للبدء بتعزيز التعاون المثمر على المدى البعيد بين المشاركين في هذا المؤتمر، فيما سيتم تنظيم معرض متخصص بصناعة المنظفات ضمن فعاليات هذا المؤتمر بمشاركة 24 شركة.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.