مذكرة تفاهم لاستضافة الأردن الاجتماع السنوي لمحافظي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار

06-02-2018 07:27 PM اقتصاد 346
Image

 

 عمان – الانباط

وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري والأمين العام للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إينزو كاتروشيوشي مذكرة تفاهم لاستضافة الأردن الاجتماع السنوي السابع والعشرين لمجلس محافظي البنك ومنتدى الأعمال لعام 2018، تحت الرعاية الملكية السامية، في منطقة البحر الميت يومي 9 و10 أيار المقبل.

وحضر حفل التوقيع على مذكرة التفاهم وزير دولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة.

وقال الوزير فاخوري إن الاجتماع السنوي السابع والعشرين لمجلس محافظي البنك الذي سيترأسه الأردن ومنتدى الأعمال لعام 2018، والذي سيعقد تحت عنوان "تنشيط الاقتصادات"، سيتيح الفرصة لاستعراض ومناقشة التحديات العالمية، بما في ذلك جهود دعم النمو الاقتصادي ومكافحة التغير المناخي وتعزيز بيئة الأعمال في المناطق المشمولة باستثمارات وعمليات البنك.

وأضاف، ان هذا الاجتماع السنوي للبنك "يعد حدثا فريدا" يلتقي فيه ما يزيد على ألفي مشارك يمثلون حكومات ورجال أعمال وصناع سياسات وأكاديميين وقادة رأي، ويعد الأول من نوعه الذي يعقد في الأردن، كأحد دول منطقة عمليات البنك لدول جنوب وشرق المتوسط، وأول دولة عربية يعقد فيها الاجتماع، مؤكدا ان عقد الاجتماع في الأردن يأتي من مركزية المملكة المحورية وريادتها للأعمال في هذه المنطقة، حيث ستتضمن فعاليات الاجتماع السنوي بالإضافة إلى اجتماع لمجلس المحافظين برئاسة محافظ الأردن في البنك، (وزير التخطيط والتعاون الدولي)، فعاليات متنوعة تعقد بالتوازي كمنتدى الأعمال بما في ذلك جلسة متخصصة عن تطلعات الاستثمار في البلد المضيف الأردن، وجلسة للمجتمع المدني، واجتماع سنوي للمانحين.

وعبر الوزير الفاخوري عن فخر الأردن بأن يكون الدولة الأولى في منطقة جنوب وشرق المتوسط التي تستضيف الاجتماع السنوي للبنك، استجابة لمختلف الجهود التي يقوم بها الأردن الإصلاحية والتنموية وكذلك بناء على الأداء الإصلاحي المتميز للأردن في المجالات المختلفة السياسية والاقتصادية وتوسع عمليات البنك في الأردن.

وثمن الفاخوري تصويت مجلس المحافظين على اختيار الأردن كبلد مضيف للاجتماع السنوي والذي يؤكد الثقة بقدرات الأردن الأمنية والتنظيمية، وجاهزية البنية التحتية في مختلف المجالات، حيث نتطلع لأن يكون هذا المؤتمر إضافة للأردن في إطار تطوير سياحة المؤتمرات.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أن الاجتماع يعد فرصة لتسليط الضوء على الإمكانات التي يوفرها الأردن وكنموذج للمنعة بالرغم من التحديات الاقليمية المحيطة، مبينا أن التعاون بين الأردن والبنك يمثل شراكة حقيقية وقصة نجاح انعكست في حجم المحفظة الاستثمارية للبنك في الأردن التي وصلت إلى ما يزيد على مليار دولار في السنوات الخمس الماضية (2012-2017)، لدعم مشروعات وصلت 36 في قطاعات الطاقة المتجددة والصناعات الدوائية والمياه والصرف الصحي والنفايات الصلبة، وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب دعم القطاع الخاص الذي يستحوذ على 88 بالمائة من تمويلات البنك في الأردن.

وأشار الوزير فاخوري إلى أن البنك يسهم في دعم عمليات تسهيل التجارة من خلال البنوك الأردنية، حيث توزعت محفظة واستثمارات البنك على مختلف القطاعات في الأردن شاملة قطاع الطاقة والطاقة المتجددة بنسبة 50 بالمائة وقطاع البنية التحتية بنسبة 15 بالمائة وقطاع المؤسسات المالية بنسبة 7 بالمائة وتمويل مباشر لشركات القطاع الخاص بنسبة 30 بالمائة.

ويعد منتدى الأعمال وجلسات تطلعات الاستثمار المختلفة، والبالغة إحدى عشرة جلسة، فرصة مهمة للأردن ضمن فعاليات الاجتماع، لعرض المميزات الفرص والإمكانات الاستثمارية والتجارية في المملكة أمام المسؤولين والمشاركين في المنتدى، حيث تم اختيار أن تكون الجلسة الخاصة بالأردن تحت عنوان "الأردن: تشجيع الاستثمار والتجارة والابتكار في المنطقة والعالم".

بدوره، بين الأمين العام للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن الاجتماع السنوي للبنك الأوروبي هو لقاء سنوي لمساهميه، ويمثل فرصة ثمينة لإظهار الالتزام مع البلدان الأعضاء وتنشيط اقتصاداتها.

وقال كاتروشيوشي "نتطلع للقدوم إلى الأردن لتكثيف عملنا مع هذا البلد ودول المنطقة"، مضيفا أن عقد هذا الاجتماع في الأردن هو فرصة لإظهار جاذبية المملكة كمركز للأعمال في المنطقة ومساهمة البنك في تعزيز قدرة الأردن على المنعة في منطقة تواجه تحديات متعددة.

من جانبه، أكد وزير الدولة لشؤون الاستثمار رئيس هيئة الاستثمار، منهد شحادة، أن استضافة الأردن للاجتماع السنوي للبنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية لعام 2018، سيسهم في إبراز المملكة كأرض واعدة للاستثمار والفرص الاستثمارية، كما سيساعد على إيجاد شراكات اقتصادية واستثمارية للقطاع الخاص لأن هذه الفعالية سيحضرها ما يقارب 2000 مشارك من مندوبين رسميين ورجال أعمال إضافة إلى مندوبين وممثلين عن منظمات دولية غير ربحية.

وأضاف شحادة أن انعقاد الاجتماع في المملكة سيعزز وجود الأردن على الخارطة الاستثمارية الدولية، ويبقيه حاضرا في أذهان المستثمرين المحتملين، علاوة على انه خلال هذه الاجتماعات، عادة ما يتم الاتفاق على مشروعات استثمارية في الدول المستضيفة إما من قبل البنك نفسه أو من خلال رجال الأعمال المشاركين في الفعالية.

وأكد أن هيئة الاستثمار تسعى للاستفادة القصوى من هذا الحدث لترويج الاستثمار في الأردن، من خلال عرض بروشورات ومواد ترويجية للمزايا والحوافز الممنوحة للمستثمرين في الأردن، علاوة على تسخير أحدث التقنيات التكنولوجية والمتمثلة بالواقع الافتراضي مزايا الاستثمار في الأردن، علاوة على استخدام أحدث التكنولوجيا وأخذ المشاركين في جولة افتراضية لبعض المناطق التنموية والصناعية، فضلاً على جولة افتراضية لأبرز المواقع السياحية في الأردن.

ومنذ تأسيسه في عام 1991، استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية نحو 5ر119 مليار يورو في حوالي 5 آلاف مشروع في عدة بلدان عمليات للبنك، ومنها الأردن.

وشهد العام الماضي 2017 نقلة نوعية في حجم استثمارات ومحفظة البنك في هذه البلدان، حيث ارتفع إجمالي التمويل السنوي للبنك في جميع القطاعات الاقتصادية إلى حوالي 7ر9 مليار يورو في عام 2017، مقارنة بمبلغ 4ر9 مليار يورو في عام 2016.

يذكر أن الأردن التحق بعضوية البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في شهر كانون الأول 2011، ووقع معه في 18 شباط 2013 اتفاقية مقر في عمان، يتم بموجبها إنشاء مكتب تمثيلي دائم لإدارة عملياته في الأردن، وتم منح الأردن حالة الدولة المتلقية لمساعدات البنك بتاريخ 4 تشرين الثاني 2013 على ضوء استيفاء شروط العضوية والمتطلبات الجغرافية حسب اتفاقية تأسيس البنك الأوروبي.

وأطلق البنك على موقعه الإلكتروني رابطاً خاصاً بالاجتماع السنوي لمجلس المحافظين السابع والعشرين ومنتدى الأعمال العام 2018: www.ebrd.com/am

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.