الديوان: في يوم الوفاء والبيعة نستذكر عطاء الاب الباني

07-02-2018 12:36 PM محليات 259
Image

الانباط

استذكر الديوان الملكي عطاء الأب الباني المغفور له الملك الحسين بن طلال في يوم الوفاء والبيعة. 

ونشر الديوان الملكي في صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع المغفور له بأذن الله تعالى الملك حسين بن طلال والملك عبدالله الثاني 'مستذكرين عطاء الأب الباني في يوم الوفاء والبيعة، ضارعين للمولى عز وجل أن يحفظ جلالة قائدنا الملك عبدالله الثاني ويديمه سندا للوطن وشعبه'. 

وتحيي الأسرة الأردنية الواحدة اليوم، الذكرى التاسعة عشرة ليوم الوفاء والبيعة، ذكرى الوفاء للمغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، والبيعة لجلالة الملك عبدالله الثاني الذي تسلم سلطاته الدستورية في 7 شباط 'فبراير' 1999 ملكاً للمملكة الأردنية الهاشمية.

ففي ذكرى يوم رحيل الباني، الحسين، يستذكر الأردنيون مسيرة حياة حافلة بالعطاء والإنجازات على مدى 47 عاماً، خاضها إلى جانب أبناء شعبه الوفي لبناء الأردن الحديث وإعلاء شأنه، وخدمة مختلف قضايا الأمتين العربية والإسلامية.
ووقف الأردنيون، عقب رحيل الحسين، بحزم وثبات لجانب من نذره لخدمة وطنه وأمته، الملك عبدالله الثاني، لمواصلة مسيرة البناء والتحديث والتنمية والإصلاح.

فحينما تسلم الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، كان يعلن بقَسَمه أمام مجلس الأمة، العهد الرابع للمملكة، حاملاً أمانة المسؤولية لرفعة مكانة الوطن وتقدمه.

'عرفت فيك، وأنت ابني الذي نشأ وترعرع بين يدي حب الوطن والانتماء إليه، والتفاني بالعمل الجاد المخلص، ونكران الذات، والعزيمة وقوة الإرادة وتوخي الموضوعية والاتزان والاسترشاد بالخلق الهاشمي السمح الكريم، المستند لتقوى الله ومحبة الناس والتواضع لهم، والحرص على خدمتهم والعدل والمساواة بينهم'، بهذه الكلمات وصف الراحل، نجله الملك عبدالله الثاني، برسالته الأخيرة التي بعثها لجلالته.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.