ايفانز : لا احد ينكر دور الاردن في التخفيف من معاناة اللاجئين السوريين

07-02-2018 06:55 PM اقتصاد 751
Image

خلال حديث خاص مع "الانباط"

 

عمان – الأنباط – علاء علان

أكد مدير التسويق في الرابطة الدولية لمشغلي الهواتف المتنقلة (GSMA)مارك ايفانز ان الاردن على الطريق الصحيح في تحقيق اهداف التنمية المستدامة ولكنه يواجه تحديدات كبيرة.

جاء ذلك خلال حديث خاص للانباط مع ايفانز على هامش زيارته للاردن مؤخرا قادما من بريطانيا ضمن جولة عمل.

 واضاف ايفانز انه للوصول الى اهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة في الاردن فإن الامر يحتاج لتعميق الشراكة بين القطاعين الخاص والعام بحيث لا تتضارب خياراتهم،وهذه الشراكة ستسهم في زيادة الاستثمار وتفعيل دور الاقتصاد في تحقيق اهداف التنمية المستدامة،مشيرا الى قطاع الاتصالات هو قطاع حيوي في اهداف التنمية للامم المتحدة.

وعن زيارته لمخيم الزعتري للاجئين السوريين قال ايفانز انه لا يوجد احد ينكر دور الاردن في التخفيف من معاناة اللاجئين السوريين، متمنيا ان تستقر الامور في سوريا.

وعن مبادرات مشغلي الخلوي مع اللاجئين قال ايفانز ان تلك المبادرات مفيدة للاجئين لمساعدتهم في التواصل مع العالم وتقديم الخدمات لهم.

وقال ايفانز ان رابطة المشغلين الدوليين يهمها ان تنظر كيف يبني اللاجئ نفسه،مضيفا أن هنالك قصص نجاح ومثابرة للاجئين وهذا يستدعي ان يقف العالم مع الاردن ومع اللاجئين  للخروج من معاناتهم.

وعن المطلوب من الحكومات والافراد لتحقيق التنمية المستدامة قال ايفانز يجب انه يكون هنالك سياسية تدعم قطاع الاتصالات والاستثمار في شبكات الاتصالات لخلق الوظائف.

 

وعن اهداف زيارته للاردن قال ايفانز ان الزيارة جاءت لدور الاردن المحوري ووجود قصص نجاح في استضافة اللاجئين السوريين،جعلتهم يعتمدوا على انفسهم ويخلقوا فرص نجاح.

يشار الى رابطة المشغلين الدوليين (GSMA) ينضم اليها نحو 800 من مشغلي شبكات الهاتف النقال في جميع أنحاء العالم مع أكثر من 300 شركة في النظام الإيكولوجي المتنقل الأوسع، بما في ذلك صناع الهواتف والأجهزة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، فضلا عن المنظمات في قطاعات الصناعة المجاورة.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.