الأمير الحسن يفتتح ورشة عمل "تصفير الجوع 2030"

08-02-2018 07:17 PM محليات 437
Image

 افتتح سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الخميس، ورشة العمل المتخصصة بمراجعة استراتيجية الغذاء ضمن الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة 2030 "تصفير الجوع".

ولفت سموه، خلال الورشة، إلى ضرورة تحسين المعايير لتوفير الغذاء للجميع وتعزيز التعاون والشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية بهذا الخصوص؛ مؤكدا أن التنمية والاستدامة لا تكون إلا بالاستثمار في الإنسان عبر تمكينه وتفويضه.

كما أكد سموه أهمية مواكبة التطور والتحديث وابتكار الحلول في مختلف المجالات، لمواجهة التحديات، فضلا عن إعداد نظام معلومات وطني اقتصادي يوفر المعلومات الدقيقة.

بدوره، بين رئيس منظمة الغذاء العالمي في الأردن، مجيد يحيى، أن الأردن من أوائل الدول التي أنجزت الخطط الإنمائية المتعلقة بالغذاء والجوع، لافتا إلى أن هذه الورشة تبحث في نتائج مراجعة استراتيجية القضاء على الجوع من خلال كوادر مؤهلة.

من جهته واستعرض رئيس منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" حاج الأمين نصر الدين، الجهود المبذولة لتحسين مصادر الغذاء والاعتماد على الزراعة في تغطية احتياجات المملكة واستدامة الموارد الطبيعية وتنويع مصادر الطاقة في ضوء زيادة عدد سكان في الأردن، مؤكدا استعداد المنظمة للتعاون مع المملكة للاشراف على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ودعا المشاركون إلى ضرورة تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تضمن التغذية حيث يؤدي انعدام الأمن الغذائي إلى نشوء النزاعات والحروب، مؤكدين أهمية السعي لتعزيز الأمن الغذائي على مستويات عالمية.

وناقشت الورشة أهمية تطبيق أهداف التنمية المستدامة التي تحتوي على 17 هدفا تنمويا مستداما بدأ تفعيلها مطلع العام 2016، وتتميز بتكاملها وقدرتها على موازنة أبعاد التنمية المستدامة الثلاثة: الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

يشار إلى أن الورشة نظمها المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع منظمة الغذاء العالمية ومنظمة الفاو ووزارة التخطيط والتعاون الدولي وعدد من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية. (بترا)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.