خبراء النقل البحري يناقشون في 4 جلسات آليات تطوير الموانيء الأردنية

10-02-2018 07:10 PM العقبة 755
Image

في اليوم البحري الذي استضافت اعماله العقبة

 

 

العقبة - الانباط

 

انطلقت في مدينة العقبة امس فعاليات اليوم البحري الاردني الثاني الذي نظمته الهيئة البحرية الاردنية تحت شعار "ملاحة افضل لمستقبل أفضل " برعاية وزير الشؤون البلدية ووزير النقل المهندس وليد المصري.

واكد الوزير المصري في الافتتاح ان هذا الاحتفال ياتي تخليدا لذكرى تدشين المغفور له  الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه توسعة ميناء العقبة عام 1965 .

واكد ان قطاع النقل البحري والمواني يشهد اليوم نموا مضطردا وتقدما ملحوظا كما ونوعا سواء من حيث البنية التحتية او استقبال السفن او توفير متطلبات السلامة البحرية والامن البحري والمحافظة على البيئة البحرية .

 

واشار المصري الى الاهمية المتزايدة للقطاع البحري والموانيء كرافد اساسي من روافد الاقتصاد الوطني وركيزة اساسية من ركائز نموه وتطوره في ضوء الطلب المتزايد عليه في المرحلة القادمة لافتا الى ضرورة المحافظة على الانجازات التي تحققت في مجال النقل البحري بالاردن باعتباره عضوا في المنظمة البحرية الدولية منذ عام 1990 .

 

وقال ان مدينة العقبة هي المنفذ البحري الوحيد للاردن ومن خلال مينائها تمر غالبية الصادرات والواردات ويساهم في النمو الاقتصادي والناتج المحلي بشكل مباشر وغير مباشر وتشغيل الايدي العاملة.

ولفت الوزير المصري  الى ان صناعة النقل تعتبر الدعامة الرئيسية التي ترتكز عليها البرامج التنموية للدولة ونجاحها ينعكس على تقدم الدول .

واشار الى ان وزارة النقل بالتعاون مع الهيئة البحرية الاردنية وكافة الشركاء في القطاع بذلت جهود كبيرة لتطوير القطاع بكافة مجالاته التنظيمية والتشريعية تحقيقا للرؤى الملكية السامية والخطط والبرامج الحكومية التي عملت على وضع استراتيجية طويلة المدى حتى عام 2030 لتطوير القطاع بكافة انماطه ونشاطاته .

 

وقال مدير عام الهيئة البحرية الاردنية صلاح ابو عفيف ان الملاحة البحرية ضرورة لا غنى عنها خاصة وان حوالي 80 بالمائة من تجارة الاردن تنقل بحرا اضافة الى تجارة الترانزيت بين الدول العربية.

واشار ابو عفيف الى ان الاردن خطى خطوات واسعة في مجال تقديم الخدمات اللوجستية البحرية من خلال منظمة مواني متقدمة تضاهي المعايير الدولية .

 

وبين ان الهدف من هذا اليوم البحري الاردني بحث القضايا المتعلقة بالنقل البحري واجتراح الحلول المناسبة لها وتذليل التحديات التي كان لها اثرا سلبيا في هذا القطاع بشكل عام مؤكدا ان الهيئة تسعى الى وضع اهداف لبناء قطاع نقل بحري منافس على المستوى العالمي .

 

واشار نقيب نقابة الملاحة بالاردن غصوب قعوار الى ان الاردن جزء من المنظومة البحرية العالمية بما يمتلكة من بنية تحتية متقدمة في مجال الموانيء داعيا الى ضرورة انشاء الاكاديميات البحرية التي تدرب العنصر البشري ضمن المستويات العالمية بهدف وضع الاردن في مصاف الدول المتقدمة في هذا المجال .

 

وتضمن اليوم البحري الاردني اربعة جلسات شارك فيها عدد من المختصين بالنقل البحري ناقشت كيفية تطوير المواني ء والبنية التحتية واللوجستيات وتسهيل التجارة والتعليم والتدريب البحري وتطوير العنصر البشري والافاق والمعوقات والاتفاقيات والتشريعات البحرية الدولية .

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.