تحدثوا إلى الأردنيين

13-02-2018 02:36 PM مقالات مختارة 319

ليس سهلا على الناس قبول قرارات اقتصاديه صعبه تمس مستوى معيشتهم ،وليس سهلا على الدوله ان تعبر المرحله الاقتصاديه الصعبه  التي تمر بالاردن بما فيها  من ضغوطات وتوقف مساعدات لأن المرحله صعبه جدا وتداعياتها  تتجاوز الأبعاد الاقتصاديه .

القضيه ليست في ردود الفعل الشعبيه التي نراها هنا وهناك فهذه الردود طبيعيه وحق للناس مادامت ضمن القانون لكن ما هو أبعد واهم ان تقترب الجهات المسؤله من الأردنيين وتتحدث إليهم عما يجري وما الذي دفعها إليه، وماهي خياراتها ،وهذا ربما يختزل المسافه الواسعه بين الناس الحكومه ،ويحول الأمر من طرف اعتدى على حق الأردني في حياه كريمه ومواطن إلى مسار اقتصادي له أسبابه وازمه تعاني منها الدوله الاردنيه. 

ستمر المرحله سياسيا لكن ما هو أهم من تمريرها ان لانعمق  الصوره السلبيه،وهذا يحتاج إلى أن يقترب اهل القرار في السلطه التنفيذي مع الناس ،وحتى لو سمعوا  لهجه قاسيه فإن منطق الحوار كفيل ان يقرب الفجوه ويزيل بعضا من المشهد السلبي ، فواجب الجهات المسؤله ان تقول للناس  مالذي يجري وماذا نتعرض إليه من ضغوطات وأزمات،فهذا يقرب الصوره للناس ويجعل بعضهم على الأقل شركاء. 

تحدثوا إلى الأردنيين فيهم عمق في الفهم وحب لوطنهم دولتهم حتى وهم يعانون اقتصاديا.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.