"القيامة" تنتصر على المحتل

27-02-2018 11:10 PM عربي دولي 177
Image

 القدس - معا

 أعلن رئيس بلدية الاحتلال بالقدس نير بركات، ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنهما قررا إقامة لجنة للتباحث في مسار جديد لفرض الضرائب العقارية "ارنونا" على الكنائس المقدسية.

ويضم القرار تجميد قرار لفرض الضريبة العقارية (الأرنونا) على الكنائس والأملاك الكنسية في القدس.

وقال رئيس التجمع الوطني المسيحي في الاراضي المقدسة، ديمتري دلياني، ان الكنائس انتصرت على الاحتلال في هذه المعركة في إطار الحرب الاسرائيلية، من خلال اعلان حكومة الاحتلال تجميد قرار ما يسمى بلدية القدس بفرض ضرائب الاملاك على المؤسسات الكنسية، وايضاً تجميد اي تشريع في الكنائس يستهدف تسهيل مصادرة العقارات التابعة للكنقالت بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة إنها ستجمد إجراءات جباية الضرائب البلدية التي جرى اتخاذها بحق الكنائس في المدينة.

وفي السياق، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تشكيل لجنة برئاسة الوزير تساحي هنغبي لبلورة حل لقضية ضرائب "الأرنونا" المفروضة على العقارات التي تخص الكنيسة والتي لا تعتبر أماكن عبادة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن الحديث يدور عن تشكيل طاقم خاص لدراسة المسألة باشتراك جميع الجهات ذات الصلة.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس أعلنت الأحد عزمها الشروع بجباية أموال من الكنائس المسيحية كضرائب على عقارات وأراض تملكها في أرجاء المدينة.

وقالت البلدية في إعلان أصدرته إنها ستجبي الضرائب على 882 عقارًا وملكًا لهذه الجهات.

وكانت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدريكا موغريني انتقدت قرار السلطات الإسرائيلية فرض الضرائب.

كما أدانت الجامعة العربية أمس إعلان بلدية الاحتلال في القدس بدء تشغيل آلية تحصيل ضريبة الأملاك "الأرنونا" على مباني الأمم المتحدة والكنائس وما تملكه هذه الكنائس من أراض وقفائس.

ويشار ان كنيسة القيامة مغلقة منذ 3 ايام احتجاجا على قرار الضرائب.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.