السياحة في كوتشينغ ماليزيا وأجمل الأماكن السياحية هناك

02-03-2018 08:03 PM منوعات 444
Image

السياحة في كوتشينغ ماليزيا وأجمل الأماكن السياحية هناك

 

رصد جمانة خنفر

مدينة كوتشينغ ، هي العاصمة والمدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ولاية ساراواك في ماليزيا، وهي أيضا عاصمة قسم كوتشينغ، وتقع على نهر ساراواك في الطرف الجنوبي الغربي من ولاية ساراواك في جزيرة بورنيو، وتتمتع بالكثير من المشاهد التاريخية والحضارية الرائعة، فضلا عما توفره للزائرين من فرص ترفيهية متنوعة، وندعوك اليوم لتنضم معنا في رحلة إلى هناك لتتعرف على تلك المدينة وأجمل معالمها السياحية الرائعة.

سوق الأحد

تم نقل سوق ساتوك الأحد الذي كان على طريق ساتوك (جالان ساتوك) إلى ميدان نياغا ساتوك. ويعمل هذا السوق المفتوح الأسبوعي من بعد ظهر السبت حتى بعد ظهر الأحد، حيث تقدم الأكشاك في السوق مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات المحلية من الوجبات الخفيفة والأطعمة المحلية والفواكه والخضراوات واللحوم والأسماك والبيض والنباتات والحيوانات الأليفة ومنتجات الغاب والملابس والاكسسوارات والصحف والألعاب والأزياء والأصناف اليدوية المحلية والهدايا التذكارية.

بعض الباعة هم من السكان الأصليين من المناطق الريفية في ساراواك، ويسافرون من قراهم في الغابات المطيرة إلى المدينة في نهاية كل أسبوع لبيع منتجاتها في سوق عطلة نهاية الأسبوع، ويمكن التعرف عليهم بسهولة لأن عادة ما يكون عددهم قليل.

 البازار الرئيسي

على بعد بضع دقائق سيرا على الأقدام من معبد توا بيك كونغ و كوتشينغ واتيرفرونت يقع البازار الرئيسي الذي يعد واحدا من أقدم الشوارع في كوتشينغ، وتحتوي منطقة البازار الرئيسية على صف من المتاجر المزدوجة الطوابق التي تتوازي مع الطريق الرئيسي والواجهة البحرية، والتي يرجع تاريخها إلى ما قبل الحرب العالمية الثانية.

هنا، يمكن للزوار العثور على مجموعة متنوعة من الحرف اليدوية المحلية، من القلائد والحقائب والمنحوتات الخشبية إلى السيراميك والأصناف الفخارية وأسلحة الصيد المحلية.

شارع الهند

شارع الهند هو مركز للمشاة مع العديد من المحلات التجارية التي تبيع المنسوجات والملابس والمجوهرات والأغذية وأدوات المطبخ، ومن هناك يمكنك الحصول على مجموعة متنوعة من المنتحات الهندية الرائعة.


 قرية ساراواك الثقافية

تقع قرية ساراواك الثقافية على بعد 45 دقيقة بالسيارة من المدينة، ويعد هذا المكان أحد أفضل الأماكن السياحية في كوتشينغ لاكتشاف حياة القبائل وعاداتها وتقاليدها القديمة، حيث يضم العديد من المباني القبلية التقليدية، من مأوى البدو البسيط إلى المنازل المحلية. وتتيح تلك القرية الثقافية للزائرين لقاء السكان الأصليين من القبائل مختلفة بما في ذلك إيبانز ذات الخبرة العملية في الحرف اليدوية وأسلحة الصيد البدائية وغيرها من الأنشطة.

 حديقة باكو الوطنية

على بعد 37 كم من كوتشينغ تقع حديقة باكو الوطنية، وهي أقدم حديقة وطنية في ساراواك حيث أنشئت في عام 1957، وتضم مجموعة متنوعة من النباتات الفريدة، كما يوجد في هذه الحديقة الوطنية عدد من حيوانات الحيوانات البرية المثيرة للاهتمام مثل قرد البرتقالي المهددة بالانقراض، والسحالي العملاقة، واللانغور الفضي، والماكك الطويل الذيل. مع العلم أنه يمكن الوصول إلى الحديقة فقط عن طريق القوارب من قرية كامبونغ باكو.

منتجع داماي بيتش

يقع داماي بيتش ريسورت على بعد كيلومتر واحد من قرية ساراواك الثقافية، ويفضل بعض السياح الإقامة في هذا المنتجع بدلا من الإقامة في المدينة. يأتي السكان المحليون إلى هنا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع ما بين الشواطئ ذات الشعبية للاسترخاء والسباحة والتمشي. لعشاق الغولف، هناك ملعب للغولف على الطريق.

مركز سيمنجوك للحياة البرية

لمحبي الحيوانات الذين يرغبون في اكتشاف الحياة البرية في المدينة، فإن مركز سيمنغوك لإعادة تأهيل الحياة البرية هو ملاذ للحياة البرية ومركز إعادة التأهيل للحيوانات الأصلية قبل أن يتم إعادتها إلى موطن الغابات المطيرة الطبيعية. وهذا يشمل الحفاظ على الحيوانات المهددة بالانقراض التي توجد في البرية، والتي تتعرض الانقراض في أدغال بورنيو بسبب الصيد غير المشروع والأسر وأنشطة قطع الأشجار غير المشروعة التي تدمر الموائل الطبيعية لهذه الحيوانات.

حصن مارغريتا

بني حصن مارغريتا في عام 1879 خلال الاستعمار البريطاني لحماية المدينة من الهجمات، ويتمتع بإطلالة رائعة على نهر ساراواك كما يمكن رؤيته من واجهة كوشينغ البحرية، ولا يزال هذا الحصن الرائع يضم العديد من الغرف والمعروضات الفريدة، بما في ذلك المدافع والبنادق وزنزانة السجن وغير ذلك من الهياكل.


مسجد مدينة كوتشينغ

في عام 1852، تم بناء مسجد خشبي في هذا الموقع. وقد هدم المسجد فيما بعد وتم بناء مسجد كوشينغ على الموقع في عام 1968، والذي يعد جوهرة رائعة مع مزيج من العمارة الغربية والإيطالية الوسطى، ويعد معلما رئيسيا آخر في كوتشينغ.

متحف ساراواك الاسلامي

يوجد في هذا المتحف سبعة معارض تضم القطع الأثرية والمقتنيات التاريخية المتعلقة بالحضارة الإسلامية، بما في ذلك الأسلحة والقطع النقدية والمجوهرات والأزياء، وبالفعل يستحق هذا المكان الرائع الزيارة والاكتشاف.

تامان بوديا

تامان بوديا هي حديقة عامة كانت سابقا خزان لتخزين المياه. وهي ليست بعيدة عن متحف ساراواك القديم. ويعرف المكان أيضا باسم ملاذ سكان كوتشينغ المحليين، والذين يستخدمونه للركض والسير مع الاستمتاع بمجموعة لا تقارن من المناظر الطبيعية الجبلية الخلابة.

متاحف كوتشينغ

وتضم مدينة كوتشينغ عدة متاحف تعرض ثقافتها وتاريخها القديم، بما في ذلك متحف ولاية ساراواك، الذي يعد أحد أفضل متاحف في آسيا والمعروف باسم بناء كوتشينغ الأقدم والأكثر روعة، كما تشمل متاحف كوتشينغ الأخرى متحف التاريخ الصيني ، متحف كوتشينغ للقطط، فضلا عن متحف ساراواك للأخشاب و متحف النسيج في ساراواك . وتعد كوتشينغ هي أيضا موطن لاول قبة سماوية في ماليزيا.

وفي النهاية تعد تلك المدينة المذهلة أحد أجمل وجهات ماليزيا للاستمتاع ما بين رحلات القوارب عبر نهر ساوراك، والتنزه على طول الواجهة البحرية التي تضم عدد كبير من المطاعم الرائعة لتناول الطعام بعد الاستمتاع بروعة النسيم العليل في هذا المكان المذهل، مع فرص الإقامة المريحة بين مجموعة من الفنادق المتنوعة التي تلبي كافة أذواق السائحين ورغباتهم.

نقلا عن موقع المسافر العربي

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.