دبي تطلق "الألعاب الحكومية" الأولى من نوعها في العالم

04-03-2018 07:36 PM اقتصاد 352
Image

جوائزها المالية تصل إلى مليوني درهم

 

دبي -الانباط

في مبادرة فريدة من نوعها على مستوى العالم، كشفت حكومة دبي امس (الأحد) عن تنظيم "الألعاب الحكومية" والتي تضم مجموعة من الاختبارات والتحديات البدنية والذهنية بهدف ترسيخ مبدأ العمل الجماعي والأداء بروح الفريق الواحد وإعلاء قيم التعاون والانسجام والتفكير الاستراتيجي دون إغفال للجانب الصحي المتمثل في العناية باللياقة البدنية، اتساقاً مع جهود الحكومة في رفع مستويات أداء كافة دوائرها ومؤسساتها والوصول بها إلى أرفع درجات التميز لتقديم أرقى الخدمات ضمن كافة القطاعات.

أطلق المبادرة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، حيث أكد سموه أهمية ترسيخ مبدأ العمل الجماعي وروح الفريق الواحد بين موظفي حكومة دبي، لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالوصول بدبي إلى المراكز الأولى على كافة المستويات.

وتتلخص فكرة الألعاب الحكومية في تشجيع الفرق الحكومية على التنافس فيما بينها لاجتياز مجموعة من الاختبارات والتحديات البدنية والذهنية التي تتطلب العمل كفريق واحد بمقومات محددة كالتفكير الاستراتيجي والمهارات الذهنية لحل المشكلات التي تواجههم، والقوة البدنية للتحمل في أجواء تنافسية عالية، ضمن تسعة اختبارات للتصفية واختبار واحد لاختيار الفائزين، وقد تم تصميم هذه الاختبارات وفق معايير عالمية. ويتوج الفائز من الرجال والسيدات بكأس الألعاب الحكومية وتصل قيمة الجوائز النقدية لمليوني درهم.

وقال ولي عهد دبي: "نعيش في سباق مستمر، نتنافس فيه على التميز ونطمح معه للتفوق، ورغم صعوبة التيقن مما سيجلبه لنا المستقبل، إلا أن شيئاً واحداً لا يتغير في طريقنا نحو النجاح، وهو قدرتنا على مواجهة ما يمكن أن يأتي به المستقبل من تحديات. والوصول إلى الهدف المنشود يتحقق بالشغف والإصرار والبذل والعطاء وتطوير الذات، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال العمل الجماعي، ففريق العمل هو الطاقة الرئيسة لأي مؤسسة، وقوة الدفع الأساسية للوصول لأهدافها، فكثيرون يمكنهم بناء فريق عمل، ولكن الأصعب والأجمل هو خلق روح للفريق، فهذه الروح هي الطاقة المتنقلة بين أفراده، تحول المخاطر لفرص، وتجعل من التحديات مساحة لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات".

وأضاف سموه: "نحن فريق يعمل بروح دبي الريادية التي تتوق لما يحمله الغد؛ يعمل بأفكار متجددة وطاقة غير متناهية وبروح خلاقة لا تعرف الكلل. والألعاب الحكومية تجسد هذا الفكر بتحدٍ جديدٍ لاختبار قدراتنا على التعاون، والتفكير بطرق غير اعتيادية في ترويض كل ما نواجه من احتمالات، وهذه المبادرة هي الأولى ضمن سلسلة مبادرات نعزز من خلالها أواصر تلاحمنا كفريق واحد، ونعيد صياغة رؤية العالم لمعنى فرق العمل الحكومية ليكونوا دائماً القلب النابض لإمارتنا ودولتنا الحبيبة".

وتُقام الألعاب الحكومية اعتبارا من يوم ٢٦ أبريل وتستمر لمدة ثلاثة أيام في منطقة الشاطئ بدبي، حيث سيفتح المجال للمشاركة للحكومات الاتحادية والمحلية في الإمارات الأخرى حال الرغبة في المشاركة إلى جانب موظفي حكومة دبي، بينما سيشرف المجلس التنفيذي للإمارة على تنظيم المبادرة بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وبرعاية استراتيجية من شركة مِراس القابضة، في ضوء التعاون والتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.