السعودية: التحديات بالدول العربية لن تشغلنا عن القضية الفلسطينية

04-03-2018 08:05 PM عربي دولي 207
Image

السعودية: التحديات بالدول العربية لن تشغلنا عن القضية الفلسطينية

القاهرة - صفا

قال وكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون الدولية المتخصصة عبد الرحمن الرسي خلال ترأسه الدورة الحالية 149 لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين، "إن التحديات الكبرى التي تمر بها الدول العربية لا يمكن أن تشغلنا عن القضية المركزية قضية فلسطين".

وشدد الرسي في كلمته بافتتاح مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين امس الأحد، على ثوابت السعودية لتحقيق السلام واستعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف "أن المملكة العربية السعودية ستسعى خلال رئاستها للمجلس الوزاري، إلى تطوير العمل العربي المشترك خلال رئاستها للقمة العربية، وأن استمرار الأوضاع المالية الحالية في الجامعة ستؤدي لعدم قدرة الأمانة العامة على ممارسة لأنشطتها".

وذكر أن الوضع يستدعي إعادة النظر في النظام الأساسي للموظفين والنظام الداخلي وإعادة تنظيم عمل المنظمات المتخصصة على غرار المجالس الوزارية المتخصصة.

وأشار الرسي إلى أن الوضع في سوريا يتطلب حلاً سليمًا وفقا لقرارات مجلس الأمن، يتضمن الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وأن تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة يتطلب وقف إيران لسياستها التوسعية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية العربية.

من جانبه، قال مندوب جيبوتي الدائم لدى الجامعة العربية السفير محمد ظهر حرسي (رئيس الدورة السابقة 148 لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين)، إن بلاده حرصت خلال رئاستها للدورة السابقة على توحيد الموقف العربي وتعزيز العمل العربي المشترك والارتقاء بأدائه والتعاون مع الجامعة العربية في هذا الإطار.

وأضاف أن الدورة السابقة للمجلس كانت حافلة بالاجتماعات والمشاورات بهدف خدمة القضايا العربية ودفع مسارات التسوية لكافة القضايا العربية، وأبرزها الصراع العربي الإسرائيلي وتطورات القضية الفلسطينية، وتداعيات الإعلان الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب للقدس، والانتهاكات الإسرائيلية واستهداف "إسرائيل" للأمن القومي العربي في إفريقيا.

شرح الصورة

عبد الرحمن الرسي

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.