الهيئة الملكية الأردنية للأفلام تطلق من جديد صندوق الأردن لدعم الأفلام

06-03-2018 11:22 PM محليات 161
Image

 

عمّان -الانباط

أعلنت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام امس الثلاثاء عن استئناف صندوق الأردن لدعم الأفلام، والذي يهدف إلى تمكين صنّاع الأفلام من سرد قصصهم وتطوير إمكانات صناعة السينما المستقلة والمساهمة في استدامتها لاسيما في الأردن.

سيقدم صندوق الأردن لدعم الأفلام منح يبلغ مجموع قيمتها 250 الف دينار أردني لدعم المشاريع السينمائية الروائية والوثائقية الطويلة في مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج، إضافة إلى تمويل إنتاج الأفلام القصيرة والتحريكية. كما سيدعم الصندوق هذا العام تطوير مسلسلين تلفزيونيين لكتاب أردنيين.

ستقوم لجنتان دوليتان مستقلتان مكونتان من مهنيين ومخرجين ومنتجين ذوي حرفية بتقييم الطلبات المؤهلة في فئات السينما والتلفزيون وستتخذان القرار النهائي. وسيأخذ تقييمهما في الاعتبار جودة المشاريع المؤهلة والأصالة والجدارة الإبداعية والجدوى، فضلا عن أوراق اعتماد المخرجين وقدراتهم.

وتعقيباً على انطلاق الدورة الثالثة للصندوق، علّق جورج داود، مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام: "نحن سعداء للغاية للإعلان عن استئناف هذا الصندوق، الذي وللأسف تم تعليقه لمدة خمس سنوات بسبب تقليص ميزانية الهيئة. نؤمن بأهمية هذا الصندوق الذي يوفر التمويل الضروري للمخرجين والذي سيبعث الحياة من جديد في صناعة الأفلام المحلية. لقد كانت تجربتنا مع المشاريع المُمّولة سابقاً مجدية ونتوقع أن يكون هناك المزيد من الإنتاجات التي تعطي صوتا للأردنيين." ودعم الصندوق في الدورتين الماضيتين (2013-2011) سبعة وعشرين مشروعاً سينمائياً عبر منحها 380 ألف دينار أردني. وقد حظيت أغلبية المشاريع المُمّولة باستحسان كبير في المهرجانات السينمائية الإقليمية والدولية، مثل فيلم "انشالله استفدت" للمخرج محمود المسّاد، الذي عُرض لأول مرة في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي في 2016 وحاز جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل ممثل في مهرجان وارسو السينمائي الدولي. وكذلك فيلم "3000 ليلة" من إخراج مي المصري، وهو الفيلم الذي اختير لتمثيل الأردن رسميّاً في جوائز الأوسكار عن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية لعام 2017 وشارك في أكثر من 80 مهرجاناً سينمائياً وحصد ما يقارب 24 جائزة. أما الفيلم الوثائقي الطويل "لسّة عايشة" للمخرجة أسماء بسيسو، والذي تلقى دعماً من الصندوق في مرحلة التطوير، فقد فاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان مالمو السينمائي العربي. في حين اختير فيلم "إسماعيل" من إخراج نورا الشريف للمشاركة في مهرجان بالم سبرينغز السينمائي الدولي، وهو الآخر كان قد حصل على منحة إنتاج من الصندوق.

وفي هذا الصدد، قالت المخرجة مي المصري: "حصولي على الدعم المالي من صندوق الأردن للأفلام كان فرصة رائعة اذ ساهم بانتقال المشروع إلى مرحلة الإنتاج وساعد على تأمين مصادر تمويل إضافية. كما أن الدعم اللوجستي الثمين الذي قدمته الهيئة الملكية للأفلام بما في ذلك تزويدنا بتصاريح تصوير في سجن حقيقي أضفى على فيلم "3000 ليلة" هوية مرئية قوية ومميزة. يسعدني أن تعيد الهيئة اطلاق هذا الصندوق وأتمنى أن يدعم أصواتا فريدة وجريئة من الأردن والعالم العربي!" يرحب صندوق الأردن للأفلام بطلباتكم اعتباراً من 6 آذار ولغاية 3 أيار 2018 لفئة السينما (الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة والقصيرة)، في حين أن الموعد النهائي لتلقي الطلبات لفئة المسلسلات التلفزيونية هو 10 نيسان 2018.

تتوفر كافة المعلومات عن معايير الأهلية للتقدم بالطلبات وعملية التقديم والتوجيهات والشروط على الموقع الالكتروني للهيئة الملكية للأفلام. www.film.jo --

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.