السفير الياباني : هنالك حاجة للتوظيف من خلال التدريب المهني

07-03-2018 07:23 PM اقتصاد 380
Image

اليابان تجدد الدعم الاردن عبر تحسين مرافق التدريب المهني

 عمان- الانباط

أعلنت حكومة اليابان عن مساعدات جديدة من ميزانيتها التكميلية لعام 2017 لمساعدة الاردن حيث سينفذ مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع مشروعا بمجموع 2 مليون دولار أمريكي بعنوان "الاستقرار الاجتماعي في الاردن"من خلال تحسين دعم القدرات لمؤسسة التدريب المهني" نيابة عن حكومة اليابان.

وبحسب بيان تلقت الانباط نسخة منه سيشكل المشروع استمرارا للشراكة القوية بين مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع وحكومة اليابان في الاردن، ويبني تعاونا ناجحا مع مؤسسة التدريب المهني،وسيدعم المشروع إعادة تأهيل وتوسعة وتجهيز مجموع ثلاثة معاهد للتدريب المهني في محافظتي عمان وإربد.

 كما سيهدف المشروع إلى توفير الدعم المهني والخدمات المحسنة للشباب وتعزيز الاستقرار الاجتماعي في الاردن. بالاضافة إلى ذلك، سيكمل المشروع دعم تنمية القدرات الذي تقدمه الوكالة اليابانية للتعاون الدولي إلى مركز التدريب المهني.

من ناحيته قال السفير الياباني في الاردن هيديناو ياناجي، ان حكومة اليابان عملت بشكل وثيق مع مكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع منذ عام 2014 وتقدر تقديرا كبيرا تعاونها.

واضاف ياناجي انه حاليا يوجد حاجة واضحة إلى تعزيز قابلية التوظيف للشباب من خلال التدريب المهني لتعزيز التنمية لاقتصادية؛ وفي هذا الصدد، تقدم حكومة اليابان دعمها لمكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع لتعزيز قدرة مؤسسة التدريب المهني منذ عام 2017 ،كما قدمت المساعدة التقنية لمؤسسة التدريب المهني من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي.

 وتمنى ياناجي أن تستخدم المساعدات الجديدة لمكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع التي تبلغ مليوني دولار أمريكي، استخداما فاعلا لتعزيز قابلية الشباب للتوظيف، وبالتالي مساعدة لاردن على التغلب على الركود الاقتصادي مع قوة وقابلية الشباب ".

من ناحيتها قالت المديرة الاقليمية – الشرق الاوسط بانه كالوتي لمكتب الامم المتحدة لخدمات المشاريع: "يسرنا أن نواصل علاقتنا الناجحة مع حكومة اليابان في دعم جهود الاردن لتعزيز نوعية التدريب المهني. ونأمل أن يساهم هذا المشروع في تحسين تمكين الشباب وإمكانية توظيفهم في البلد ".

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.