توافق بين بلدية اربد والتجار بإغلاق جزء من شارع الهاشمي نهاية الشهر الحالي

21-03-2018 09:41 PM اربد 4596
Image

 

 

اربد- الانباط – عرين مشاعلة

أفضى لقاء عقد في دار بلدية اربد الكبرى حضره رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ورئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة وعدد من تجار منطقة شارع الهاشمي إلى الاتفاق على البدء بالعمل في إعادة انشاء جزء من الشارع اعتباراً من يوم الجمعة الموافق 30-3-2018
 

واكد بني هاني في اللقاء ان البلدية تسعى للابتعاد عن الإضرار بمصالح التجار وأنها راعت مصالحهم من خلال تأجيل اغلاق الشارع لأكثر من مرة بناء على طلبهم وان العمل يهدف للمنفعة العامة وبما يخدم الجميع


وأضاف ان البلدية تسعى لإيجاد حلول جذرية للعديد من المشاكل التي عانت منها البلدية منذ زمن وتراكمت عبر عشرات السنين وتعطي الأولوية لمشاريع تصريف مياه الأمطار واعادة الإنشاء لعدد من شوارع المدينة


واشار إلى ان شارع الهاشمي يعاني من مشاكل تجمع المياه منذ اكثر من عشرين عاماً دون ان يتم ايجاد حل جذري لهذه المعضلة مؤكداً ان المعالجات التقليدية لم تعد تؤتي ثمارها بشكل صحيح.
ووفق بني هاني فإن البلدية اعدت خطتين للتعامل مع الشارع بسبب توقع وجود عوائق غير منظورة داخل الأرض ولا يمكن الكشف عليها ومعرفتها إلا بعد الحفر


و تتضمن الخطة الأولى خلع الطبقة الاسفلتية ومن ثم حفر الشارع وإزالة الطبقات القديمة ووضع خطوط كاملة لتصريف مياه الامطار بالإضافة لإنشاء الجريلات على امتداد المنطقة المراد تأهيلها والتي تقارب الـ400 م طولي


وانه وفي حال وجود عوائق يصعب ازالتها داخل الشارع مثل بعض الكيبلات الهامة والعائدة لجهات مختلفة سيتم التعامل مع الشارع من خلال عمل تصريف مياه امطار سطحي يعتمد على مبدأ تدرج الشارع


وسيتضمن العمل توسعة الشارع بمقدار 60 سم من كل اتجاه من خلال اعادة انشاء الجزيرة الوسطية والتقليل من سعتها كما سيكون العمل بالمسربين بآن واحد
واكد بني هاني للتجار المجتمعين بأن مدة العمل لن تتعدى 15 يوماً وانه سيكون على مدار الساعة بوجود كوادر مختصة من مهندسي البلدية وثلاثة مقاولين تم الاتفاق معهم بهدف انجاز العمل بأسرع وقت ممكن


من جهته قدم رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة الشكر لبلدية اربد على تقديرها لظروف التجار وتجاوبها مع تأجيل العمل لأكثر مرة حرصاً على مصالحهم مؤكداً ان الشارع يعاني بالفعل من احتقان المياه منذ مدة طويلة وان لا يوجد اي شخص يعارض العمل للمصلحة العامة


ووفق الشوحة فإن العمل بالشارع والخدمة المقدمة لن تقتصر على التجار المتواجدين في الشارع وانما ستكون شاملة لجميع سكان المدينة وكل من يسلك هذا الطريق.//


واثنى الشوحة على تعاون التجار مع البلدية وتغليبهم المصلحة العامة على مصالحهم الشخصية.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.