حماس: وفاة المشتبه به في محاولة اغتيال الحمدالله

23-03-2018 01:50 AM عربي دولي 3956
Image

مصدر لبناني: عباس لن يتخذ إجراءات ضدها

حماس: وفاة المشتبه به في محاولة اغتيال الحمدالله

 

غزة المحتلة – وكالات

 

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية ( #حماس)، الخميس، عن وفاة المشتبه به في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني متأثراً بجراحه.

وكانت الحركة قد قالت إنها أوقفت المشتبه به في محاولة اغتيال رئيس الحكومة الفلسطينية، #رامي_الحمد_الله.

وقال مسؤول من حماس إن المشتبه به أصيب في تبادل لإطلاق النار في #غزة، وهو ما أسفر أيضاً عن مقتل ضابط أمن على الأقل.

وكشف المسؤول أن قوات الأمن طوقت مخبأ المشتبه به، مشيراً إلى إلقاء القبض على مسلحين اثنين آخرين.

وفي وقت سابق، اتهم رئيس السلطة الفلسطينية، #محمود_عباس، حماس بالوقوف وراء محاولة الاغتيال، متوعداً بإجراءات لم يعلنها ضد حماس وقطاع غزة.

وأكد عباس، في كلمة متلفزة أمام القيادات الفلسطينية، الاثنين، أن استهداف رئيس الحكومة، ورئيس جهاز المخابرات، ماجد فرج، وعدد من المرافقين، الذين لا يزال بعضهم في المستشفيات، كان يمكن أن يثير حرباً دموية في الأراضي الفلسطينية.

والثلاثاء قبل الماضي، أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، التابعة لإدارة حماس، أن انفجاراً وقع أثناء مرور موكب رئيس الحكومة الفلسطينية والوفد المرافق له في منطقة بيت حانون (شمالاً)، خلال زيارة للقطاع.

ووفي السياق ذاته قال مصدر لبناني إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد أنه لا ينوي اتخاذ أي إجراءات ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حين أعلنت الأخيرة تقدمها في كشف ملابسات حادثة تفجير موكب رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله.

ونقل عن مصدر لبناني أن عباس أكد -في اتصال هاتفي مع رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري- أنه لا ينوي اتخاذ أي إجراءات ضد حماس. وأضاف المصدر أن بري اتصل برئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، وأبلغه بمضمون كلام عباس.

وتم الاتصال بين عباس وبري خلال استقبال الأخير سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور.

وقال بيان صادر عن مكتب بري إن الاتصال تناول المستجدات على الساحة الفلسطينية في ضوء الوضع في قطاع غزة والعلاقة الفلسطينية الفلسطينية، وأهمية توحيد الموقف الفلسطيني.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.