العراق يطلق عملية عسكرية لتطهير حدوده مع الأردن

17-04-2018 10:48 AM محليات 2851
Image

- أكد مركز الإعلام الأمني العراقي، أن القوات الأمنية بدأت بتطهير المناطق الواقعة غربي محافظة نينوى، والانطلاق بعملية أمنية واسعة، وصولاً إلى الحدود السورية والأردنية والسعودية.

وأفاد الناطق باسم مركز الإعلام، العميد يحيى رسول، أن المحور الشمالي للعملية، يشمل مناطق المحلبية، جنوبي تلعفر، وسنجار وصولاً إلى أم جريس في الحدود الدولية، ومناطق البعاج والقيروان والكراح، شمال بغداد.

وأضاف أن قيادة عمليات صلاح الدين شرعت بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف، شمال بغداد أيضا، من مخلفات وبقايا تنظيم «داعش».

مباشرة التفتيش

وتابع قائلا إن قطعات عمليات الأنبار، باشرت تفتيش مناطق عكاشات – الرطبة، شمالي طريق الخط السريع الرابط بين غربي العراق والحدود الأردنية، بالإضافة إلى قيام قيادة عمليات الجزيرة بتفتيش مناطق أعالي الفرات الممتدة من راوة - الرمانة، غربي الأنبار، على الحدود العراقية السورية، شمالا إلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات نينوى، كما تشمل عمليات التفتيش مناطق وادي حوران، أكبر وديان العراق الواقع في محافظة الأنبار، ويمتد لمسافة 350 كيلومتراً من الحدود العراقية - السعودية.

وأكد الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، أن القوات تمكنت من تدمير معسكر لعصابات «داعش»، في المناطق المذكورة. وتواصل القوات العراقية ملاحقة عناصر «داعش» في الصحراء بعدما لجؤوا إليها هروبا من المدن المحررة. وفي السياق، أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن العثور على نفق من ثلاثة طوابق كان يستخدمه «داعش» كمقر له غرب الموصل.

واجب التدقيق

وذكرت الوزارة في بيان، أن «شرطة نينوى قامت بواجب تدقيق وتفتيش وتنفيذ أوامر القبض أسفرت عن العثور على نفق من ثلاثة طوابق في احد التلال، كان يستخدمه داعش مقراً لإدارة عملياته الإجرامية، إضافة إلى العثور على معمل لتفخيخ العجلات وصنع العبوات الناسفة في جانب الموصل الأيمن.

وفي المحور الغربي أعلن مركز الإعلام الأمني عن تدمير معدات لتنظيم داعش، وسيارة مفخخة في محافظة الأنبار. وفي سياق متصل، أكد قائد عمليات محافظة نينوى العراقية اللواء نجم الجبوري، أمس، عن بدء تطهير كافة المناطق الحدودية.

وقال الجبوري إن قوات أمنية من قيادة العمليات في نينوى مع قوات الفرقة 15، بدأت بتطهير المناطق الحدودية غرب نينوى، حيث طوقت أقضية ونواحي هذه المناطق وشرعت بتدقيق أسماء سكان هذه المناطق، والتأكد من بعض الخلايا النائمة التي تحاول مساعدة تنظيم داعش وزعزعة الأوضاع الأمنية.

في الغضون، أفاد مصدر أمني عراقي بمحافظة نينوى بمقتل خمسة مدنيين وإصابة 11 آخرين بانفجار عبوتين ناسفتين في أحد أسواق الموصل. وقال العقيد صالح حسن من الشرطة الاتحادية إن انفجار عبوتين ناسفتين، وضعهما عناصر داعش في سوق المعاش في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، أسفر عن قتل خمسة مدنيين وإصابة 11 آخرين بجروح متفاوتة. (البيان)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.