معاني الاستقلال، وقيمه النبيلة

-2018-05-26 23:22:45 | كتّاب الأنباط
د. عصام الغزاوي

معاني الاستقلال، وقيمه النبيلة

د. عصام الغزاوي

الإحتفال بعيد الإستقلال ليس فقط برفع معالم الزينة والأعلام ولا بالشعارات والاحتفالات وتبادل التهاني والتبريكات، الإستقلال هو شعورك أنك تعيش حراً كريماً في وطن يحتضنك وأبناءك بحنان وأمان ... هو شعور الفخر والاعتزاز بالانتماء الصادق والولاء الحقيقي لهذا الوطن، الشعور النابع من القلب وتتم ترجمته إلى مجموعة من السلوكيات الإيجابية الخيرة لتعظم معاني الاستقلال، وقيمه النبيلة، فالوطن يستدعي منا جميعًا أن نعّبر عن مشاعر الحب والإنتماء بالقول والفعل لا أن تظل المشاعر حبيسة في الصدور ومكنونات النفس، وأن يكون هذا الوطن ومصلحته وبقاؤه هو هدف أسمى لنا جميعا، فليس من حب الوطن التشهير به وبأهله، وليس من حب الوطن نهب خيراته ومقدراته، وليس من حب الوطن العمل على إثارة الفتنة والفرقة بين أبنائه ولا غرس ونشر ثقافة الكراهية والبغضاء والمناطقية بينهم، ولعل اسمى مشاعر الحب في يوم الإستقلال ان نستذكر أولئك الذين قادوا النضال حتى صنعوا الإستقلال، واستعادوا هوية وسيادة الشعب الأردني على أرضه .. نستذكر كافة الأجيال الذين ساهموا في بناء نهضة الاردن الحديث، الذين واصلوا الجهد والعزم وجسدوا معاني الإستقلال في رفعة الوطن والمحافظة عليه، ان هذا الوطن على طريق الخير تأسس وعلى طريق الخير واثق الخطى بقيادته الهاشمية يسير، كل عام والأردن وقيادته وجيشه والأردنيون بخير//.