كیت میدلتون درست العربیة والقرآن في الأردن

30-06-2018 12:17 PM مقالات ساخنة 571
Image

 - كشف الأمیر البریطاني ولیام عن عیش زوجتھ دوقة كامبریدج كیت میدلتون في الأردن لعدة سنوات خلال طفولتھا وتعملھا اللغة العربیة والقرآن الكریم.

وأعرب الأمیر ولیام أثناء زیارته إلى الأردن قبل أیام، ضمن جولتھ في الشرق الأوسط، عن حزن زوجتھ دوقة كامبریدج كیت میدلتون، لعدم قدرتھا على مرافقتھ بعد ولادة طفلھما الأمیر لویس.

وزار الأمیر ولیام رفقة ولي العھد الأمیر الحسین بن عبدالله الثاني جرش، وھناك التقط صورة مثل التي التقطتھا كیت قبل نحو 34 عاماً مع والدھا مایكل، وشقیقتھا الصغرى بیبا.

وكشف الأمیر ولیام أن زوجتھ كیت میدلتون عاشت في الأردن لمدة 3 ّ سنوات في العاصمة الأردنیة عمان، إذ كان والدھا یعمل لدى الخطوط الجویة البریطانیة في عمان.

وكانت كیت في ذلك الوقت تبلغ من العمر السنتین، وألحقت بحضانة بریطانیة تدعى «أساھیرا»، ودرست بداخلھا اللغة العربیة، وقرأت القرآن الكریم.

من جھتھا قالت ساھرة النابلسي، مؤسسة الحضانة (التي أغلقت في الوقت الحالي) إلى التجربة التي عاشتھا كیت، وتطرقت إلى الروتین الیومي الذي مر بھ الطلاب في المدرسة.

وبینت ان الروتین الصباحي كان یبدأ بجلوس الأطفال جمیعھم في دائرة وھم یغنون باللغتین الإنجلیزیة والعربیة.

وأضافت: «كنا نقرأ آیة واحدة من القرآن الكریم؛ لتحسین اللغة العربیة للأطفال، ونروي قصصاً عن أصحاب الرسول، علیه الصلاة والسلام، وكانت الفكرة تقوم على أساس تعزیز مفاھیم مثل الاحترام والمحبة، إضافة إلى تعلیم الأطفال الأجانب كلمات عربیة، فعلى سبیل المثال یقوم المعلم بسؤالھم بالعربیة «من یرتدي اللون الأحمر الیوم؟»، لتعلیم الأطفال الألوان

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.