"وطن النيابية" تدعو لتذليل العقبات أمام تحديات مستشفى البشير

09-07-2018 12:42 AM برلمان 239
Image

"وطن النيابية" تدعو لتذليل العقبات أمام تحديات مستشفى البشير

 

عمان – الانباط

 

قال رئيس كتلة وطن النيابية رمضان الحنيطي إن مستشفى البشير الحكومي يعتبر صرحا طبيا وطنيا يقدم خدماته لكل المواطنين في انحاء المملكة.

واضاف، خلال زيارة الكتلة أمس الى المستشفى، أن هذه الزيارة تأتي انطلاقا من دور مجلس النواب الرقابي بالاطلاع على هموم ومشاكل القطاع الصحي في المملكة وكيفية النهوض به وتذليل كافة الصعوبات التي تواجهه لتقديم الخدمات والرعاية الصحية الفضلى للمواطنين.

وشدد الحنيطي، خلال لقائه واعضاء الكتلة مساعد الامين العام للشؤون الفنية والصحية ومديريات الصحة في وزارة الصحة الدكتور حكمت ابو الفول ومدير المستشفى الدكتور عمار الشرفا، على ضرورة إيجاد حل لكل التحديات التي تواجه "البشير"  وخصوصًا ضغط المراجعين، كونه يقع وسط العاصمة ويقدم خدماته لعدد كبير من المواطنين.

وطالب بضرورة توفير مفرزة لإدارة السير في المستشفى نظرا للازدحام المروري حول وداخل "البشير" خلال اوقات الدوام الرسمي نظرا للأعداد الكبيرة من المراجعين.

بدورهم، طالب النواب: مرزوق الدعجة ومحمود العدوان وعزيز العبيدي وصباح الشعار وابتسام النوافلة بضرورة زيادة عدد الكوادر الطبية في المستشفى لمواجهة الاعداد الكبيرة من المراجعين فضلا عن اقامة مراكز صحية شاملة في المناطق المحيطة بـ"البشير" للتخفيف من العبء عليه.

من جهته، قال ابو الفول ان المستشفى يقع عليه عبء كبير في تقديم الخدمات للمواطنين وانه يستقبل كافة الحالات المرضية المحولة اليه دون اي رفض بالرغم من حجم الضغط الذي يقع عليه.

ودعا الى ضرورة ان يكون هناك دعم للمستشفيات، مبينا انه بالتعاون مع مديرية الامن العام تم تشكيل وحدة امنية لحماية الاعتداء على الاجهزة الطبية في المستشفى.

بدوره، اشار الشرفا الى أن عيادة الطوارئ يراجعها يوميا ما يزيد عن 2000 شخص، والعيادات الخارجية تصرف 3200 وصفة طبية يوميا، فيما يبلغ عدد اسرة المستشفى 110 سرير.

وفي نهاية الجولة قامت الكتلة بجولة تفقدية على انحاء المستشفى الجديد للإسعاف والطوارئ الذي يجري العمل على انشائه حاليا.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.