قيمة عطاء “نظافة العقبة” بلغت 9,800 مليون دينار

10-07-2018 10:31 PM العقبة 998
Image


“النظافة” من أهم الملفات التي تعمل السلطة على إنجاحها

قيمة عطاء “نظافة العقبة” بلغت 9,800 مليون دينار

افتتاح مختبر العقبة المركزي المتخصص بالفحوصات الهرمونية والكيميائية

 

الانباط-- العقبة- خليل فرايه

 

كشف مدير عام شركة اورباسر لإدارة النفايات الحائزة على عطاء نظافة العقبة دييغو برناردز  ان قيمة العطاء بلغت 9,800 مليون دينار و لمدة 3 أعوام تشمل تقديم خدمات النظافة في المدينة و ادامتها في معظم مناطق العقبة اضافة الى توقيع كتب تكليف جديدة لشمول ساحة رقم 4 و عدد من المناطق الاخرى التي لم تكن مشمولة في العطاء .

وبين مدير عام الشركة في ندوة صحفية متخصصة عن واقع النظافة و الخدمات الصحية في العقبة ..  ان اعمال خدمات النظافة في العقبة تتوزع ضمن 3 مسارات زمنية تتضمن 8 ساعات في الاحياء السكنية و 16 ساعة في المناطق الصناعية و المعامل و الحرفية و الرابعة و الشاطىء الجنوبي و المحدود وغيرها من الاحياء و مسار 24 ساعة في السوق التجاري الرئيسي وشارع المحدود الاوسط و متنزه الخامسة  .

وشدد برناردز على سعي الشركة لتقديم الخدمة الشاملة في كافة المواقع بالعقبة منوها الى تكثيف عمليات النظافة و التعقيم الشامل للحاويات لاسيما في ظل الارتفاع الحاد في درجات الحرارة في مدينة العقبة لافتا الى ان الشركة تقوم بالتنسيق و التعاون مع كافة الجهات المعنية بالعقبة لاطلاق مبادرات متعددة في النظافة لتبقى العقبة المدينة الانظف والاجمل في المملكة .

وبين دييغو ان 50% من عمالة الشركة اردنيون في اشارة الى حرص الشركة على تشغيل الايدي العاملة المحلية معتبرا ان نسبة الرضا عن خدمات النظافة في العقبة وصلت الى 90% بناء على دراسة تقييم الاداء من قبل ادارة الشركة .

 

بدوره كشف مدير المناطق في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لؤي ابو عبدالله .. ان ملف النظافة في العقبة يعد من اهم الملفات التي تعمل السلطة على انجاحها و تميزها لاسيما في ظل ما تتمتع به العقبة من خصوصية سياحية و اقتصادية منوها الى ان الدراسات و التقارير الميدانية بينت رفع 150 طنا يوميا و حوالي 200 طن في العطل و الاعياد الرسمية معتبرا ان مسؤولية النظافة والصحة العامة هي مسؤولية مجتمعية تشاركية لا تتفرد بها اية جهة من الجهات كونها تعنى بصحة المواطن بالدرجة الاولى

واضاف ابو عبدالله ان جزءا من مشاكل النظافة في المدينة تعود الى الممارسات الخاطئة و التصرفات و السلوكيات السلبية من قبل المواطنين لاسيما في جمع النفايات و نثرها حول الحاويات المخصصة اضافة الى عمليات الحرق العشوائي للحاويات .

وشدد ابو عبدالله ان نظام الرقابة على شركة النظافة يخضع لبنود الاتفاقية البالغة 3 سنوات مؤكدا على وجود رقابة صارمة على الشركة من خلال المشرفين والمتابعين و مديريات السلطة المعنية لافتا في الوقت ذاته ان السلطة الخاصة لن تقبل باي حال من الاحوال ان ينخفض مستوى النظافة في العقبة عن السنين الماضية

واستعرض مدير المناطق في السلطة جزءا من الخطة المستقبلية للنهوض بملف النظافة بالعقبة من خلال وجود  2210 حاوية نفايات بسعة 1100 لتر وسيتم تعزيزها ب600 حاوية جديدة خلال الفترة المقبلة ليتم توزيعها على الاحياء السكنية في المدينة اضافة الى وجود 250 حاوية معلقة بالاسواق التجارية وسيتم تعزيزها ب 500 حاوية جديدة لخدمة الاسواق والمناطق السياحية اضافة الى استمرار  برنامج صيانة حاويات النفايات على نفقة شركة النظافة .

 

من جهة ثانية أكد مدير صحة العقبة د. ابراهيم المعايعة ان مدينة العقبة تعد من المدن النظيفة بيئيا وصحيا على مستوى المملكة اضافة الى خلو المدينة من أي ملوثات لمياه الشرب وغيرها من الامور التي تتعلق بصحة المواطن ونظافة بيئته منوها في الوقت ذاته الى  أن صحة و نظافة العقبة تعد أولوية مطلقة في برنامج وخطط مديرية صحة العقبة و ذلك من خلال المتابعة و التنسيق مع كافة الجهات المعنية

مشيرا الى افتتاح مختبر العقبة المركزي والذي يعد الاول من نوعه في المحافظة لاسيما فيما يتعلق بالفحوصات الهرمونية والكيميائية و غيرها من الفحوصات الهامة التي كان يضطر مواطن العقبة التوجه الى العاصمة لاجرائها لافتا الى توجهات و خطط لدى مجلس اللامركزية في المحافظة لبناء مستشفى حكومي على مدخل العقبة بسعة 100 سرير و مستشفى آخر في وادي عربة بسعة 100 سرير اضافة الى عزم وزارة الصحة بناء مبنى لمديرية صحة العقبة في المنطقة الخامسة لتفريغ المبنى الحالي ليكون مركزا صحيا شاملا.

 

من جانبه قال م. عبدالله الحجي رئيس قسم الرقابة الصحية في سلطة منطقة العقبة الخاصة .. أن كافة النشاطات الغذائية في العقبة تخضع لرقابة حثيثة من قبل الاجهزة المعنية في السلطة والصحة منوها الى ان كل مصلحة تجارية في العقبة لها ملف خاص يتابع من خلاله صحيا ورقابيا .

وبين الحجي ان كمية الاتلافات في العقبة خلال الفترة الماضية للمواد الغذائية وغيرها وصلت الى 72 طنا يعود سبب اتلافها لانتهاء الصلاحية او سوء التخزين لافتا الى ان قسم الرقابة الصحية يستقبل اسبوعيا 60 شكوى حول المواد الغذائية و المصالح التجارية ويتعامل معها وفقا للقانون مبينا ان التحدي الاكبر للقطاعات الغذائية في العقبة لاسيما المطاعم والاستراحات تتمثل في سرعة تغيير و تبديل العمالة الوافدة الامر الذي يحتاج الى متابعة وتثقيف مستمرين .

الى ذلك اشاد مدير غرفة تجارة العقبة عامر المصري باجماع المعنيين على التزام التجار بالنظافة و الشروط الصحية المطلوبة معنبرا ذلك رسالة واضحة من تجار العقبة باهمية التعاون و التشارك في خدمة المدينة

واكد المصري ان العقبة تاريخيا يشهد لها بالنظافة و الرعاية الصحية مطالبا ان تغطى كل مناطق العقبة بعطاء النظافة اضافة الى الاسراع في القضاء على مشكلة القوارض و مكافحتها و التي اصبحت مؤخرا تؤرق المواطنين لاسيما في الاحياء الممتدة غربا باتجاه العاشرة و المحدود و الرمال و غيرها  

وشدد المصري على ان العقبة تحتاج الى مبادرات متواصلة في موضوع النظافة وذلك للعمل على زيادة الوعي المجتمعي بين المواطنين في هذا الموضوع الهام الذي تتشارك به كافة الشرائح المجتمعية بالعقبة منوها الى مبادرات غرفة تجارة العقبة في هذا المجال ودورها في التوعية و الارشاد المستمر.

وفي نهاية الندوة الاعلامية المتخصصة دار حوار مفتوح بين المشاركين حول الخطط والمقترحات للنهوض بالواقع الصحي والنظافة في العقبة .//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.