«سياحة أبوظبي» تحصد 3 جوائز عالمية

11-07-2018 04:30 PM عربي دولي 77
Image

حصلت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على 3 جوائز عالمية مرموقة من «المعهد الملكي للمشتريات والتوريد-بريطانيا» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تقديراً لاعتمادها أرقى المعايير في إدارة خدمات التوريد والمشتريات.

وبعد وصولها للقائمة القصيرة لعدد 11 فئة من أصل فئات الجائزة البالغة 14 فئة، فازت إدارة التوريد في الدائرة بالجوائز، تكريماً للأداء المحترف للدائرة والفردي المتميز لموظفيه، ودوره البارز في قطاع المشتريات على مستوى العالم، حسب ما أفادت في بيان أمس.

 

   

وتضمنت الجوائز الثلاث، جائزة «أفضل مدير محترف في إدارة سلسلة التوريد والمشتريات في العام»، وحصل عليها المهندس وليد سعيد سالم السعيدي، مدير إدارة التوريد في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، وجائزة «أفضل موظف محترف شاب لإدارة سلسلة التوريد والمشتريات في العام»، وحصل عليها حمد حسين المرزوقي، اختصاصي مناقصات أول في الدائرة؛ بينما حصل قسم إدارة التوريد في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على جائزة «أفضل مساهمة لتعزيز سمعة قطاع المشتريات» عن أدائه المميز العام الماضي.

 

أقيم حفل توزيع الجوائز الأسبوع الماضي في دبي، بعد يوم من زيارة لمتحف اللوفر أبوظبي، حيث اصطحب قسم إدارة التوريد أعضاءً من فروع «المعهد الملكي للمشتريات والتوريد» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في زيارة إلى المتحف العالمي الأول في المنطقة، وجمعت الزيارة أعضاء رئيسيين في قطاع المشتريات من مختلف دول العالم، بما فيها زيمبابوي ونيجيريا ومصر والسودان وبوتسوانا، وهو ما ساهم في تعزيز آفاق التبادل المثمر للمعارف والممارسات في هذا المجال.

وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «يسرّنا للغاية الفوز بثلاث جوائز من «معهد تشارترد للمشتريات والتوريد» هذا العام، بما يعكس عملنا الدؤوب، وسعينا الدائم نحو تحقيق التميز في الدائرة. تلعب إدارة التوريد دوراً حيوياً في تنفيذ استراتيجية دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، باعتبارها الإدارة المسؤولة عن إدارة النفقات بطريقة تدعم تنفيذ العمليات والمشاريع لضمان تنظيم الفعاليات على أكمل وجه»

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.