شاهد.. ميركل وأردوغان ورئيسة وزراء بريطانيا وهم يتابعون اللحظات الأخيرة لمباراة كرواتيا وإنكلترا

13-07-2018 01:01 AM فيديو 988
Image

تابع عدد من زعماء الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي «ناتو»، الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعت بين كرواتيا وإنجلترا في نصف نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم بروسيا.

جاء ذلك على هامش انعقاد قمة الحلف بالعاصمة البلجكية، بروكسل، مساء الأربعاء.

 

Salah@MrSalah05

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يتابع اللحظات الاخيرة من مباراة #انجلترا_كرواتيا مع بعض من القادة المشاركين في قمة "الناتو" في العاصمة البلجيكية بروكسل.

2:47 AM - Jul 12, 2018

Twitter Ads info and privacy

 

وبحسب مراسل الأناضول، تابع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيسا وزراء بريطانيا، تريزا ماي، وألبانيا إيد راما والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الدقائق الأخير من المباراة من خلال شاشة هاتف محمول.

ونشر رئيس الوزراء الألباني على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهره والقادة الآخرين وهم يتابعون الدقائق الأخيرة من المباراة، وهم واقفين على أقدامهم على هامش قمة الحلف.

الفيديو نشر على حساب رئيس الوزراء تحت عنوان «عاجل»، وظهر فيه كذلك وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو.

وبحسب ما ورد في الفيديو، فإن القادة بعد انتهاء المباراة، أخذوا يعلقون عليها، حيث قال رئيس وزراء ألبانيا بعد أن واسى نظيرته البريطانية لخسارتها المباراة أمام كرواتيا، إن «الكأس في طريقه إلى غرب البلقان».

كما أن وزير الخارجية التركي علّق بدوره على المباراة، وقال لرئيسة الوزراء البريطانية، إن الحكم الذي أدارها هو التركي جنيد تشاكير.

وللمرة الأولى في تاريخها وربما للمرة الأخيرة، وبعد ملحمة كروية كبيرة، تأهل المنتخب الكرواتي، الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018، إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

بذلك، ستلعب كرواتيا في النهائي مع فرنسا يوم الأحد 15 يوليو/تموز 2018، في مباراة «ثأرية» على هامش الفوز «الدراماتيكي» لفرنسا على كرواتيا في نصف نهائي مونديال عام 1998، على أن تقام مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بين إنكلترا وبلجيكا يوم السبت 14 يوليو/تموز 2018.

وبهذا التأهل حطمت كرواتيا إنجازها الأبرز في تاريخ جميع نسخ كأس العالم السابقة، وذلك عندما وصلت إلى نصف نهائي كأس العالم 1998 قبل أن تخرج على يد «الديوك».

هذا الإنجاز جاء بعد أن فاز أصدقاء لوكا مودريتش على الإنكليز بنتيجة 2-1 بعد اللجوء إلى الأشواط الإضافية؛ إذ انتهت الأشواط الأصلية بالتعادل 1-1.

بداية إنكليزية وتقهقر كرواتي

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب الإنكليزي، حيث بحث لاعبوه عن فرصة تسجيل هدف مبكر يُربكون به حسابات المنافس، وهو ما تحقق في الدقيقة الخامسة عن طريق كيران تريبير، الذي سدد ركلة حرة مباشرة في الشِّباك، ليكون الهدف هو الـ9 للمنتخب الإنكليزي من كرات ثابتة.

 

وبعد هذا الهدف، أصيب لاعبو المنتخب الكرواتي بحالة من التيه على أرضية الميدان، في الوقت الذي كثف فيه الإنكليز من هجماتهم في محاولة لمضاعفة النتيجة.

وكادت الدقيقة الـ29 تشهد الهدف الثاني لإنكلترا عن طريق هاري كاين، المنفرد تماماً بالمرمى، لكنه سدد الكرة ضعيفة للغاية في جسد الحارس سوباسيتش ثم ارتدت من يده له مجدداً، ليسددها بشكل غريب في القائم.

وأضاع جيسي لينغارد فرصة تسجيل هدف لإنكلترا عندما تهيأت له الكرة على حدود منطقة الجزاء، فسددها قوية، لتمر إلى خارج المرمى، وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة، التي كان يمكن للإنكليز أن يضاعفوها ويقتلوا الأحلام الكرواتية بهدف ثانٍ.

لكن المباراة بدت أنها تحمل في جعبتها الكثير من الإثارة والتشويق. الإثارة التي ازدادت في شوط المباراة الثاني.

وجاءت أولى الفرص الكرواتية في الدقيقة الـ60 عندما حاول إيفان راكيتش أن يجرب حظه، فسدد كرة قوية مرت إلى خارج المرمى، تلتها تسديدة قوية من الجناح إيفان بيريسيتش، اصطدمت بأحد مدافعي إنكلترا قبل أن تمزق شباك الحارس جوردان بيكفورد.

لكن العبرة بالنهايات

وشهدت الدقيقة الـ68 هدف التعادل لكرواتيا عندما تلقى إيفان بيريسيتش كرة عرضية، وضعها في المرمى بطريقة فنية محرزاً التعادل ومعيداً المباراة إلى نقطة الصفر.

 

بعد الهدف بدا رفقاء هاري كاين وكأن صاعقة قد ضربتهم. وبعد دقيقتين فقط من الهدف، كاد المنتخب الكرواتي يضيف الهدف الثاني في الدقيقة الـ72 عندما راوغ بيريسيتش المدافع كايل ووكر برشاقة ثم أطلق صاروخاً صدَّه القائم الأيمن للحارس الإنكليزي، تلتها فرصة تهيأت لماريو ماندجوكيتش داخل منطقة الجزاء، فسددها قوية، ليتصدى لها الحارس الإنكليزي ببراعة وليكتب للإنكليز فرصة الاستمرار في كأس العالم 30 دقيقة أخرى.

 

وفي الشوط الإضافي الأول، كان هناك هدف محقق ضائع للمنتخب الإنكليزي، إثر ركلة ركنية على يسار مرمى كرواتيا، نَفَذت عرضية إلى داخل منطقة الجزاء، ليحولها المدافع المتقدم وصاحب هدفين في المونديال حتى الآن جون ستونز برأسية قوية، كانت في طريقها إلى الشباك لولا المدافع شيمي فرساليكو، الذي انشقت عنه الأرض وأبعد الكرة من على خط المرمى.

 

وفي حين اعتقد الجميع أن المنتخب الكرواتي سينهار في أي وقت؛ نظراً إلى كونه قد لعب 540 دقيقة في 10 أيام فقط، قام «سوبر ماريو» ماندجوكيتش بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة الـ109 بعد خطأ فادح من المدافع جون ستونز، الذي ترك الكرة تمر من أمامه بغرابة شديدة.

 

ولم تقدر إنكلترا على خلق فرص سانحة لإدراك التعادل بالدقائق المتبقية من اللقاء، لتتأهل «برازيل البلقان» إلى النهائي للمرة الأولى في تاريخها

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.