"الأنباط" تكشف ارقام الاشتراكات الفعلية لشركات الاتصالات

21-07-2018 09:09 PM محليات 638
Image

"الأنباط" تكشف تفاصيل شركات الاتصال

 تعريف الخط الفعال وإيجاد آلية جديدة بين الهيئة والشركات

قريبًا الإعلان عن المشتركين في 2017 و2018

ارتباط أعداد المشتركين بضريبة الخطوط والشركات تعيد الزيادة للمنافسة وموجات اللجوء


الانباط – عمان – علاء علان

 

بلغت اعداد الاشتراكات الخلوية (الدفع المسبق واللاحق) في العام 2016 نحو 9 ملايين و810 الاف اشتراك،توزعت بين الشركات الرئيسية الثلاثة(زين اورانج امنية).

وبحسب ارقام رسمية حصلت عليها "الانباط" من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات فقد بلغت اعداد المشتركين في تلك الفترة (2016) لدى شركة زين 4 ملايين و270 ألفا بينما اورانج 2 مليون و950 ألفا فيما احتلت امنية المرتبة الاخيرة بعدد 2 مليون و590 اشتراكا.

وبحسب البيانات التفصيلية اعلاه فان اجمالي اعداد المشتركين لشركات الهواتف المتنقله حتى تاريخ 31/12/2016 بلغ 9 ملايين و 810 آلاف اشتراك.

وفي سياق متصل فقد سعت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات خلال العام 2016 للوصول الى اعداد اشتراكات حقيقية تمثل حجم وواقع السوق الاردني، وذلك بعد الوصول لتوافق مع شركة الاتصالات حول تعريف مفهوم الاشتراك الفعلي والذي بناء عليه يحسب الاشتراك للشركة.

وبالعودة للارقام التي سبقت سعي الهيئة لضبط السوق فقد كانت النتائج تقول انه خلال الربع الثالث من العام 2016 بلغ اعداد المشتركين 16 مليونا و700 الف اشتراك، وبعدها انخفض هذا الرقم (مضاف اليه الربع الرابع) الى 9 ملايين و810 الاف اشتراك حيث بلغ حجم التراجع نحو  6 ملايين و890 ألف اشتراك.

وقد فرضت الحكومة في شهر شباط من العام 2017 ضريبة بواقع 2.6 دينار على بيع كل خط جديد للهاتف المحمول سواء بالنظام المؤجل الدفع أو المدفوع مسبقا،وهذا ما جعل الشركات تعيد حسابات ارقامها بشكل اكثر واقعية كون معدلات تفعيل الخطوط وارقامها اصبحت مرتبطة بدفع الضريبة.

وفيما يتعلق باعداد المشتركين للعامين 2017 و2018 فبحسب المعلومات التي وصلت الانباط فان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تدرسها وستظهر قريبا وبشكل يمثل حجم السوق الاردني.

وبالذهاب الى شركات الاتصالات والحديث عن التوثيق الوهمي والاشتراكات المبالغ بها فإن الشركات ترى ان الزيادة الكبيرة في اعداد الاشتراكات الخلوية يعود لتنوع العروض على الخطوط الخلوية وللمنافسة بين الشركات التي ادت لخفض اسعار المكالمات الصوتية والانترنت مما جعل المستهلك يشتري اكثر من خط اضافة لعامل الزيادة السكانية المرتبط بالنمو الطبيعي وموجات اللجوء.

يشار الى انه منذ العام 2016 بدأ العمل بمفهوم الخط الفعال (يجري عليه حركة اتصال او استقبال خلال مدة محددة)،مما ادى للوصول الى ارقام اقرب للسوق الاردني.//

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.