عرفة : "آل البيت" تعمل وفق الحاكمية التشاركية والشفافية والمساءلة

02-08-2018 01:22 AM المفرق 223
Image

رئيس الجامعة يلتقي عددًا من أبناء محافظة المفرق

 

المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة 

 

 أكد رئيس جامعة آل البيت الاستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة ان الجامعة تعتمد في عملها على الحاكمية التشاركية  والشفافية والمساءلة والتي ما زالت تعمل للحفاظ عليها من خلال تعاملاتها ضمن مرجعيتها من قوانين وأنظمة وتعليمات نافذة وبخاصة قانون الجامعات الاردنية الذي تعتبره الجامعة القانون الأساس في التعامل مع قضايا التعليم الجامعي كافة

 واضاف الدكتور عرفة خلال لقائه بعدد من ابناء محافظة المفرق ان الجامعة رغم ما تعانيه من ضائقة مالية صعبة الا انها تحاول جاهدة الا يؤثر ذلك على أدائها في جودة التعليم من خلال ما يتم بذله من جهود وبالتعاون والتنسيق المستمرين مع رئيس واعضاء مجلس الامناء الذين يحرصون على متابعة كل الأمور الخاصة بالجامعة وكذلك متابعة القضايا التي تواجه الجامعة وخصوصا المالية، منوها الى ان رئيس مجلس الامناء الاستاذ الدكتور محمد عدنان البخيت  مطلع مسبقا على اوضاع الجامعة والمشكلات التي تعاني منها .

واشار الدكتور عرفة الى ان الجامعة حريصة على ان تنفرد بتدريس تخصصات يحتاجها السوقان المحلي والخارجي وتعمل على مراجعة شاملة للتخصصات المشبعة والراكدة، وفق متطلبات هذه الاسواق وبما يوفر فرص عمل للخريجين ، موضحا في الوقت نفسه ان الجامعة مستمرة في الانفتاح على المجتمع المحلي في محافظة المفرق وتقدم كل الدعم اللازم لإنجاح كافة برامجها وانشطتها المختلفة .

وبين الدكتور عرفة ان حاكمية الجامعة تتمثل بمجالس حاكمية الجامعة الداخلية وتشمل مجالس الاقسام والكليات أو المعاهد بالإضافة إلى مجلس الجامعة ومجلس العمداء، وارتباطها بمجلس الحاكمية الخارجة مجلس التعليم العالي ومجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وجودتها من خلال الرابط الأساس وهو مجلس الامناء. كما أن الجامعة تعمل على اساس هذه المرجعيات في تنفيذ التعليمات وتطبيقها وفق القانون ضمن نهج تشاركي أساسه الشفافية والمساءلة في عملية تطبيق القرارات الصادرة عن المجالس ، مبينا ان التعيينات التي تتم في الجامعة تعمل وفقا لأعمال اللجان والمجالس المختصة، مؤكدا استناد الجامعة والتزامها بما جاء في الاوراق النقاشية الملكية ومحتواها وبخاصة الورقة النقاشية السادسة التي اختصت بدولة القانون، والورقة النقاشية السابعة المختصة بالتعليم وجودته.

واشار الدكتور عرفة الى  أن الجامعة تعاني من مشكلة مالية حقيقية باعتبارها  أقل الجامعات رسوما لساعاتها المعتمدة، مقارنة بالجامعات الاردنية الحكومية منها والخاصة. فمثلا سعر الساعة المعتمدة في أكثر التخصصات يصل الى عشرة دنانير، في حين يصل سعر الساعة المعتمدة لبعض التخصصات المناظرة وفي جامعات اخرى  ليكون في حده الأعلى أحد عشر ضعفا ، مما انعكس على ايرادات الجامعة ورؤيتها التنموية 

وفيما يتعلق  بالإعلان الأخير الذي حددت فيه الجامعة حاجتها لأعضاء هيئة تدريس للتعيين في بعض التخصصات، أوضح الدكتور عرفة ان هناك حاجة فعلية لبعض التخصصات والاقسام العلمية او الانسانية وأن الأقسام والكليات هي من تنسب بالحاجة لهذه التخصصات دون تدخل من إدارة الجامعة فيها. وتماشيا مع راسمي السياسة العامة للتعليم العالي تبدو الحاجة فعليا إلى تقليل القبول في بعض التخصصات الراكدة والمشبعة

 وتحدث الدكتور عرفة عن شرط اجتياز امتحان الكفاءة المعرفية في اللغة العربية موضحا أن هذا الشرط جاء بناء على قانون حماية اللغة العربية لسنة 2015م،  وليس فرضاً من الجامعة كشرط للتعيين.

وفي ختام اللقاء الذي أداره نائب الرئيس لشؤون الادارية الاستاذ الدكتور محمد الدروبي  وحضره مساعد محافظ المفرق الدكتور محمد ابو جاموس ونواب رئيس الجامعة، وعدد من المدراء المراقبين المعنيين، استمع الدكتور عرفة الى بعض مطالب ابناء المحافظة الذين قدموا اقتراحات من شانها معالجة بعض المشكلات ومن ضمنها المقترح الذي تقدم به الحضور لمضاهاة الرسوم الدراسية برسوم الجامعات الاردنية الرسمية المناظرة ، مؤكدا على مقدمي الطلبات أن يقدموها مكتوبة إلى رئيس مجلس الامناء للنظر فيها والإجابة عليها بشكل رسمي//.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.