مستوطنون ينتهكون حرمة الأقصى يوم عرفة

21-08-2018 03:15 AM عربي دولي 108
Image

قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنًا بالضفة

القدس المحتلة-وكالات

 

في الوقت الذي يقف حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر امس الاثنين، اقتحمت مجموعات من المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بينما تحول المسجد الشريف إلى ما يشبه ثكنة عسكرية لجنود الاحتلال.

وقالت مصادر محلية إن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، بينما تتوالى مجموعات أخرى وتستعد لاقتحامه على شكل مجموعات في ظل تحويل المسجد الشريف لثكنة عسكرية لكثرة قوات الشرطة.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت الأحد عن إغلاق المسجد الأقصى أمام مجموعات المستوطنين والسياح الأجانب خلال أيام عيد الأضحى من صباح الثلاثاء وحتى مساء الخميس.

في غضون ذلك، دعت منظمات استيطانية متطرفة لإقامة صلاة تلمودية في المسجد المبارك عشية الأعياد اليهودية، معتبرة أن "زمانها ووقتها قد حان في المسجد الأقصى".

ودعت الجماعات التي تنشط ضمن ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" أنصارها والمستوطنين إلى المشاركة الواسعة في صلاة تلمودية جماعية في ساحات المسجد الأقصى، والجهر بصلوات "التوبة اليهودية".

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس الاثنين، حملة مداهمات واعتقالات طالت 11 مواطنا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفادت مصادر محلية لمراسل وكالة "صفا" بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب وفا الداموني من منزله في مخيم عين بيت الماء غرب نابلس، وهو أسير محرر أمضى أكثر من 15 عاما في سجون الاحتلال.

وأوضحت المصادر أن أعدادا كبيرة من الآليات العسكرية اقتحمت مخيم العين، وانتشرت في المناطق المحيطة، لا سيما في واد التفاح ومفترق شارع تونس، ودارت مواجهات عنيفة بينها وبين الشبان، تخللها إطلاق كثيف للرصاص والقنابل الصوتية والغازية.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل في مخيم العين، من بينها منزل المواطن أسامة حرز الله، والذي فتشته وحطمت محتوياته.

وفي جنين، داهمت قوات الاحتلال بلدة سيلة الظهر جنوبي المدينة، واعتقلت شابين، ونكلت بذويهما، كما اعتقلت مواطنًا على حاجز عسكري.

وأفاد مراسل وكالة "صفا" بأن جنود الاحتلال اعتقلوا الشابين أحمد حسين حنتولي (19 عامًا)، ونضال محمد حنتولي (20 عامًا)، وفتشوا منزلي ذويهما، واعتدوا عليهما في وقت مبكر من فجر اليوم.

وأضاف أن جنود الاحتلال اعتقلوا في وقت متأخر الليلة الماضية الشاب أحمد زياد أبو الهيجا من مخيم جنين  خلال مروره على حاجز عسكري  بين جنين ونابلس.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان بعد الاعتداء عليهم، وشوهدت آثار دماء نتيجة الضرب المبرح الذي تعرضوا له على يد جنود الاحتلال.

وقال شهود عِيان لوكالة "صفا" إن جنود الاحتلال اعتقلوا كلا من: عبد الله باسم شناعة، وأديب فرح زين الدين، وإبراهيم بلاسمة، وفتشوا منازلهم، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح.

وأضافوا أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع تجاه شبان أثناء الاقتحام، فرد الشبان بإلقاء حجارة باتجاه الجنود وصادرت قوات الاحتلال مركبة خلال المداهمات قبل أن تنسحب في وقت مبكر من صباح اليوم.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.