أطلق منافسةً لرسوم مسيئة للنبي محمد فتلقى بلده تهديداً بضرب قواته

31-08-2018 12:28 PM منوعات 607
Image

نائب هولندي يتراجع ويلغي المسابقة

أعلن البرلماني الهولندي المتطرف خيرت فيلدرز، الخميس 30 أغسطس/آب 2018، إلغاء المسابقة الكاريكاتورية «المسيئة» لنبي الإسلام محمد (صلى الله عليه وسلم)، التي أثارت احتجاجات وردود أفعال غاضبة، فيما حذرت حركة طالبان باستهداف القوات الهولندية رداً على المسابقة.

وفي يوليو/تموز الماضي، أعلن فيلدرز اعتزامه تنظيم مسابقة رسوم كاريكاتورية للنبي محمد (ص)، أواخر العام الجاري، لكن وكالة أسوشييتد برس، ذكرت أمس الخميس أن فيلدرز المعادي للإسلام، ألغى المسابقة، «بعد تلقيه تهديدات بالقتل مع احتمال تعرض أشخاص آخرين للخطر».

ونقلت الوكالة عن بيان صادر عن فيلدرز، زعيم حزب «الحريات» الهولندي المتطرف قوله: «لتجنب خطر ضحايا العنف الإسلامي قررت عدم السماح بإجراء مسابقة الرسوم الكاريكاتورية»، وفق تعبيره، مضيفاً «أن التهديدات لا تستهدفه فقط بل هولندا بأسرها».

غضب وتهديد

وأثارت المسابقة الملغاة احتجاجات وردود أفعال غاضبة من العالم الإسلامي، حيث شارك آلاف الباكستانيين، يومي الأربعاء والخميس الفائتين في مسيرات حاشدة احتجاجاً على المسابقة، ودعوا لقطع العلاقات الدبلوماسية مع هولندا.

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي، يوم الثلاثاء الفائت ما وصفته بـ»الخطة الخبيثة» للبرلماني فيلدرز، ودعت الحكومة الهولندية إلى اتخاذ خطوات فورية لمنع هذا «الاعتداء التعسفي، الذي يمس الحساسيات الدينية لأكثر من 1.6 مليار مسلم حول العالم»، بحسب وكالة الأناضول

وفي أفغانستان، دعت حركة طالبان أمس الخميس الجنود الأفغان إلى مهاجمة القوات الهولندية المشاركة في مهمة الدعم الحازم بقيادة حلف شمال الأطلسي رداً على المسابقة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وصدر تهديد طالبان قبل قليل من إعلان فيلدرز إلغاء مسابقة الكاريكاتير، ووصف المتحدث باسم طالبان في بيان المسابقة بأنها «كفر وعمل عدائي من هولندا تجاه كل المسلمين».

وقال البيان إن أفراد قوات الأمن الأفغانية «إذا كانوا يعتقدون أنهم حقاً مسلمون فيجب أن يوجهوا أسلحتهم للقوات الهولندية»، أو يساعدوا مقاتلي طالبان على مهاجمتهم.

وتقول وزارة الدفاع الهولندية إن هناك نحو 100 جندي هولندي ضمن قوات الدعم الحازم وقوامها 16 ألف فرد لتقديم التدريب والمشورة للقوات الأفغانية. ويمثل الأميركيون نحو نصف جنود القوة التي يقودها حلف شمال الأطلسي.

ويوم الأربعاء الفائت، أعلنت الشرطة الهولندية اعتقال شاب بتهمة التخطيط لقتل البرلماني فيلدرز، على خلفية دعوته للمسابقة. وقالت أسوشييتد برس، إن الشاب يبلغ من العمر 26 عاماً، ويعتقد بأنه باكستاني.

والأسبوع الماضي، قال رئيس الوزراء الهولندي إن هدف فيلدرز من تنظيم المسابقة ليس إجراء حوار حول الإسلام، وإنما ليكون استفزازياً، مضيفاً أن الشعب الهولندي يتمتع بحرية تعبير بعيدة المدى، لهذا السبب لا تعتزم الحكومة طلب إلغاء تنظيم المسابقة.

ويعتبر الحزب الذي يرأسه فيلدرز، ثاني أكبر حزب سياسي في هولندا، وحصل على 20 من أصل 150 مقعداً بالبرلمان، في الانتخابات العامة التي جرت في مارس/آذار 2017.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.