اتفاقية لإنشاء مجمع صناعي في الموقر الصناعية

04-09-2018 03:36 PM اقتصاد 427
Image

 

 

الانباط-عمان

اعلنت شركة المدن الصناعية الاردنية عن توقيع اتفاقية لإنشاء مجمع صناعي في مدينة الموقر الصناعية على مساحة اجمالية تصل إلى 368 دونم يضم عدة مصانع متخصصة في الصناعات الهندسية الثقيلة والصناعات المعدنية الأساسية مثل صناعة تنقية معادن النحاس والزنك والألمنيوم بالإضافة الى صناعات كيماوية متخصصة والتي تعتمد بشكل كبير على مواد اولية اردنية المنشأ، حيث تعتبر هذه الإتفاقية الأكبر في المدن الصناعية الاردنية.

ووقع الإتفاقية عن شركة المدن الصناعية الاردنية رئيسها التنفيذي الدكتور جلال الدبعي وعن شركة طيبة للصناعات المعدنية مالك الشركة المهندس عبدالله الشوابكة بحضور ممثلين عن الطرفين.

    وقال الدكتور الدبعي إن هذا الإستثمار يعد من أكبر الإستثمارات التي شهدتها المدن الصناعية  ويعد مؤشرا بارزا على نجاعة البيئة الإستثمارية في المدن الصناعية ومنها مدينة الموقر الصناعية التي باتت تشكل ركيزة اقتصادية على الرغم من حداثتها، مضيفا إن قرار شركة طيبة للصناعات المعدنية بإقامة هذا المجمع والتوسع بإستثماراتها في المدينة جاء نتيجة لقناعتها بأهمية الإستثمار في المدينة التي تتميز بموقعها الجغرافي وقربها الحدودي اضافة الى جملة الحوافز التي تمنحها والإعفاءات التي تقدمها لمختلف الاستثمارات الصناعية، هذا بالإضافة الى الجهود المتواصلة التي تسعى اليها شركة المدن الصناعية الاردنية لتوطين الإستثمارات في المملكة لإحداث تنمية حقيقية يلمس أثرها المواطن الاردني مباشرة من خلال فرص العمل المستحدثة.

إلى ذلك، كشف الدكتور الدبعي أنه مع استقطاب هذا الإستثمار فإن نسبة الإشغال في مدينة الموقر الصناعية ارتفعت من 48% إلى 70% من اجمالي مساحة اراضي المدينة القابلة للإستثمار فيها، موضحا أن شركة طيبة التي بدأت استثماراتها في المدينة عام 2011 على مساحات تصل الى (105( الاف متر مربع فإنه ومع هذه الإتفاقية التي سيقام بموجبها المجمع الصناعي  فإن مجموع مساحات الأراضي التي ستتربع عليها استثمارات الشركة لوحدها وصلت إلى (475 ) الف متر مربع.

وجدّد الدكتور الدبعي أن شركة المدن الصناعية الاردنية ماضية باعداد الدراسات اللازمة لتوسعة مدينة الموقر الصناعية وباقي المدن لمواجهة الطلب المتنامي على الإستثمار فيها، حيث باتت مدينة الموقر الصناعية تضم اليوم كبرى الشركات المحلية والعربية والدولية كمثيلاتها من المدن الصناعية الاخرى واصبحت الصناعة الاردنية التي تصدرها المدينة في مختلف المجالات الصناعية تجوب مختلف الاسواق المحلية والعربية والدولية حيث تضم المدينة قطاعات عدة للصناعات المعدنية والهندسية والغذائية والتعبئة والتغليف وغيرها.

 

 

 

وأشاد الدكتور الدبعي بما حققته شركة المدن الصناعية الاردنية من انجازات ملموسة انعكست على نسب النمو في استقطاب الاستثمارات الصناعية لمختلف المدن الصناعية، حيث ارتفعت نسبة النمو في الشركات الصناعية المستثمرة في المدن الصناعية الاردنية التابعة للشركة حتى نهاية العام 2017 لتصل إلى (12%) مقارنة بالعام 2015 كما نما حجم الإستثمار لذات الفترة بنسبة (14%(.

      من جانب آخر، قال المهندس الشوابكة ان هذا الاستثمار يعد الخامس للمجموعه ضمن مدينة الموقر الصناعية حيث سيوفر المئات من فرص العمل لأبناء وبنات الاردن كما يشكل خطوة لنقل استثمارات الشركة من بعض الدول الى الاردن نظرا لما يتمتع به من بيئة استثمارية جاذبة يعد الامن والاستقرار السياسي والامني احد ابرز مقوماتها.

وبين المهندس الشوابكة أنه سيتم المباشرة فورا بانشاء المجمع الصناعي الذي يضم في مرحلته الأولى مصنعا لانتاج معدن النحاس عالي النقاوة والذي يعتبر المادة الاساسية في انتاج الكوابل الكهربائية ومصنعا لاستخلاص معدن الزنك من الخامات الطبيعية والتي تعتبر مدخلا اساسيا في العديد من الصناعات الثقيلة ومصنعا لانتاج سبائك الألمنيوم عالية النقاوة، مضيفا أن المرحلة الثانية من المجمع ستتضمن مصنعا متخصصا في مجال الصناعات الكيميائية فيما سيباشر بإنشائه في الربع الثالث من العام القادم، اضافة الى عدد آخر من الصناعات الهندسية التي سيعلن عنها في وقت لاحق، مشيدا بما قدمته شركة المدن الصناعية الاردنية وما لمسه من تسهيل لإجراءات استثماره والتي كانت احد مقومات قراراه الاستثماري في مدينة الموقر الصناعية.

      يشار إلى أن مدينة الموقر الصناعية تضم لغاية النصف الاول من العام 2018 ما يزيد عن ( 90) شركة صناعية بحجم استثمار يفوق   (460 ) مليون دينار، في حين وفرت قرابة مايزيد عن   (  3300 ) فرصة عمل.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.