الاسترليني يهبط وسط مزيد من الشكوك بشأن الانفصال البريطاني

04-09-2018 09:00 PM اقتصاد 165
Image

 

لندن-رويترز

 هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في أسبوع مقابل الدولار امس الثلاثاء مع زيادة الشكوك بين المستثمرين بشأن التقدم الذي تحققه مباحثات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي ومستقبل قيادة بنك إنجلترا المركزي.

وهبط الاسترليني بشدة يوم الاثنين مقابل اليورو بعد أن انتقد ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في المحادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد وبوريس جونسون وزير الخارجية السابق أحدث مقترحات بريطانية للانفصال.

وتضررت المعنويات أكثر من بيانات لقطاع الصناعات التحويلية سلطت الضوء على ضعف في الاقتصاد.

وبحلول الساعة 0820 بتوقيت جرينتش كان الاسترليني منخفضا 0.4 بالمئة مقابل الدولار عند 1.2825 دولار، وهو أدنى مستوى منذ 24 أغسطس آب. ومقابل اليورو المنخفض على نطاق واسع، لم يسجل الاسترليني تغيرا يذكر عند 90.13 بنس.

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.