غريفيث: سألتقي ممثلي الحوثي بصنعاء ومسقط

08-09-2018 10:14 PM عربي دولي 150
Image

بعد فشل جنيف

 صنعاء-وكالات

قال المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، امس السبت، إنه سيتوجه إلى العاصمة اليمنية صنعاء للقاء الحوثيين مجدداً وقال خلال مؤتمر صحافي في جنيف "هناك خيبة أمل من تخلف الحوثيين عن الحضور إلى جنيف"، مشيراً إلى أنه لم يتمكن من إقناع الحوثيين بالقدوم إلى جنيف.

وأوضح أنه سيزور مسقط خلال الأيام المقبلة ولاحقا صنعاء للتباحث مع الحوثيين، وقال "سأنقل ما ناقشناه في جنيف إلى مسقط وصنعاء".

وأضاف "الظروف لم تكن مواتية لوصول الحوثيين إلى جنيف"، رافضاً توجيه أي انتقاد للحوثيين بشأن عدم الحضور هذا واعتبر غريفيث أن عدم حضور الحوثيين لا يعتبر عائقاً أساسياً أمام العملية السلمية في اليمن.

وأكد غريفيث في حديثه على تحقيق تقدم جيد في المشاورات مع الوفد الحكومي اليمني وتابع "سنتشاور ونخطط من أجل عقد جلسة أخرى بشأن اليمن" وأكد على أنه سيستمر في مهمته الدبلوماسية لإيجاد حل للأزمة اليمنية.

وفي نفس السياق، أعلن مسؤول حكومي يمني، السبت، أن وفد الحكومة اليمنية غادر جنيف اليوم بسبب عدم حضور وفد ميليشيا الحوثي وأضاف "لم يعد من المتوقع مشاركة وفد الحوثيين في محادثات السلام بجنيف".

جاء ذلك بعدما رجحت آخر المعلومات من جنيف أن المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قد يعلن تعليق المشاورات حول اليمن، بعدما أخفق في إقناع الحوثيين بالحضور.

وعلمت "العربية" أن الحوثيين يحاولون فرض شروط للحضور من بينها ضمانات من الأمم المتحدة بحريّة الطيران من وإلى صنعاء دون تفتيش.

إلى ذلك، أكد وزير الإعلام اليمني أن توجيهات #الرئيس عبد ربه منصور هادي للوفد الحكومي كانت واضحة بشأن التواجد في #جنيف في الوقت المحدد بحثاً عن السلام، الذي يوقف نزيف الدم وينهي معاناة الشعب اليمني، إلا أن "قائد ميليشيا الهلاك والدمار الحوثية وجّه بعدم سفر وفده لليوم الثالث على التوالي، مشترطاً خروج جرحى خبراء حزب الله والإيرانيين"، بحسب تعبيره.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.