المنتخب ..قلق مشروع !

08-09-2018 11:52 PM كتّاب الأنباط 313

المنتخب ..قلق مشروع !

*مشروع .. هذا القلق الذي ساور عشاق الكرة الاردنية ..بعد الخسارة غير المتوقعة أمام المنتخب اللبناني على أرضنا وبين جماهيرنا ..ذلك ان الاداء لم يرق الى مستوى منتخب يقترب او هكذا نفترض من الثبات والانسجام والاعداد المثالي لبطولة اسيا القادمة ..!! .

* الخسارة في اللقاءات الودية التي تسبق المشاركة الرسمية ..تخدم الجانب الفني في الاعداد .. وتضع المدرب امام خيارات متعددة تساعده على أصلاح الخلل ومعالجة ألاخطاء ..ورغم ان منتخبنا خاض العديد من اللقاءات الودية في الفترة الاخيرة الا ان تطور الاداء لا زال محدودا !!

*منتخبنا الحالي يضم في صفوفه مجموعة من نجوم الخبرة الكبار.. الذين سبق وان خاضوا العديد من اللقاءات الودية والرسمية ..الامر الذي يجعل من انسجامهم مسألة محسومة لا تحتاج للمزيد من اللقاءات الودية حتى تكتمل ..المسألة تتعلق بالاختيارات الصحيحة وتثبيت التشكيلة حتى يستقر الاداء !

*مباراة النشامى القادمة امام منتخب عمان ..يفترض ان يقدم فيها نجومنا الاداء الذي يرضي الجماهير ..ويعيد الثقة بقدرات اللاعبين على معالجة اخطاء لقاء لبنان ..ليس المطلوب الفوز حتى نرضي عشاق المنتخب ..ذلك ان الاداء الجاد والمستوى المميز والانسجام في تلك المباريات أهم بكثير من الانتصار  .

*لا زلنا نؤكد بأن المنتخب في مراحل الاعداد لبطولة اسيا القادمة في الامارات .. ومن المفترض ان نقف مع الجهاز الفني واللاعبين في تلك الفترة قبل الحكم على المستوى الفني ...لا سيما وان الفترة التي تفصلنا عن موعد البطولة طويلة وتحتاج للمزيد من التجارب ومن الظلم المطالبة بتغيير الجهاز الفني لمجرد خسارة ودية !.

* جمهورنا الذي لا زال يفرض المقاطعة على مباريات المنتخب ..بدليل هذا الحضور المتواضع للقاء لبنان ..مطالب بالمساهمة في تعزيز الجوانب المعنوية في نفوس اللاعبين ..ومنحهم العزيمة والعطاء من خلال الحضور وتفعيل عمل روابط المشجعين الذين لم يعد لحضورهم ذكر !!.//

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.