مسؤول سابق: حيلة استخدمت في "المقال المجهول" ضد ترامب

11-09-2018 08:03 PM عربي دولي 667
Image

قال كبير الاستراتيجيين السابق في البيت الأبيض، ستيف بانون، إنه يعتقد أن أكثر من شخص داخل إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، شارك في صياغة المقال الذي نشر دون اسم، الأسبوع الماضي، وتحدث عن تعطيل المسؤولين لتعليمات الرئيس، معتبرا عن الأمر يمثل "انقلابا" ضد ترامب.

وأوضح بانون في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، الثلاثاء:" لا اعتقد أن هناك كاتبا واحدا للمقال. هناك الكثير من الأصوات فيه. اعتقد أن المؤامرة الأوسع مما يعتقده الناس بكثير".

وتوقع أن يكون 6-12 مسؤولا أميركيا في إدارة ترامب ساهموا في تطوير المقال.

وانتقد المسؤول السابق، الذي غادر البيت الأبيض في عام 2017، المقال وصحيفة "نيويورك تايمز"، ودعا إدارة ترامب إلى معرفة الأشخاص الذين يقفون وراء الأمر.

وشبه بانون المقال بمحاولة الانقلاب جرت في عهد الرئيس الأميركي الأسبق، أبراهام لينكولن (1861-1865)، على يد القائد العسكري، الجنرال ماكليان وجنرالات آخرين اعتبروا الرئيس حينها غير قادر على إدارة البلاد.

وأضاف " لديك في الوقت الراهن نوع مماثل من الانقلاب".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نشرت، الأسبوع، مقالا بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب"، ونسبت الصحيفة المقال إلى "مسؤول كبير" في إدارة ترامب دون أن تذكر اسمه، وقالت الصحيفة إنها اضطرت لحجب هوية كاتب المقال، لأنه ربما سيفقد عمله لو كشفت اسمه.

وتحدث المقال عن أن كبار مسؤولي إدارة ترامب يتجاهلون تعليماته من أجل "حماية البلاد من اندفاعه"، فضلا عن بوادر محاولات لعزل الرئيس الأميركي.

وسارع كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي إلى دفع الشبهة عن أنفسهم، نافين صلتهم بالمقال جملة وتفصيلا، ومعبرين عن إدانتهم له.

وهاجم ترامب وقرينته ميلانيا، كاتب المقال المجهول، ووصف المقال بـ"الأجوف" والصحيفة الأميركية بـ" الفاشلة"، فيما اعتبرت ميلانيا الأمر "تخريبا للبلاد".

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.