انتهاء شهر العسل بين الحكومة والأحزاب

12-09-2018 11:23 PM محليات 639
Image

نظام التمويل سيرتبط بالانتشار

 عمان – الأنباط – علاء علان

لم تلق تصريحات رئيس الوزراء عمر الرزاز المثيرة  عن الاحزاب السياسية ردا حتى الان من الاحزاب التي وصف بعضها بـ"الدكاكين"، ولعل تلك التصريحات  اقرب ما تكون اعلانا لانتهاء شهر العسل بين الحكومة والاحزاب والاستعداد لدخول عاصفة جديدة عنوانها تعديل نظام تمويل الاحزاب.

الرزاز امام الصحفيين الثلاثاء الماضي لم يعلن عن رؤيته للنظام الجديد للتمويل ولكنه لخصها بعبارة  واحدة قائلا : " اصبح لدينا مجموعة من الدكاكين التي لا علاقة لها بالانتشار والتواجد في المحافظات ولا اتحدث عن الكل ولكن هنالك حاجة ماسة لاعادة النظر بالنظام ضمن حوار وطني عام ولدينا مسودة ومشروع مرتبط بالحوارات التي جرت مع الاحزاب وذلك للتطوير حتى نصل للمرحلة التي نريد".

الحديث الذي جاء على لسان الرزاز يعكس تبلور الرؤية الرسمية اتجاه الاحزاب بعد عقد لقاءات متتالية معها وجمع معلومات وافية عن تأثيرها في الشارع الاردني،وسيكون النظام الجديد عنوانه الانتشار في المحافظات والمشاركة السياسية بدلا من اعتماد الاحزاب غير المؤثرة على تمويل الحكومة للانفاق دون اثر يذكر.

وبالعودة لنظام تمويل الاحزاب فان ابرز التعديلات التي سبق ان نشرت في وسائل الاعلام تتجه لتقليص المخصصات المالية على الانفاق الاداري للحزب وربط الدعم بحجم الانتشار والمشاركة في الانتخابات العامة والترشيحات وعدد المقاعد التي يفوز بها الحزب.

ويرجح ان تختفي العشرات من الاحزاب الضعيفة بعد النظام الجديد والتي لا يوجد لها تأثير او قوة في الشارع وتعتمد على الدعم الحكومي بكل مصاريفها ولا تقوم بأي أنشطة حزبية حقيقية تعكس اسباب وجودها،والخيار الثاني امام تلك الاحزاب هو الاندماج مع احزاب اخرى  على غرار ما جرى مع أحزاب سابقة.

ومن الجدير بالذكر ان الرزاز اعلن بوقت سابق خلال لقائه في مدينة الحسين للشباب الأمناء العامين للاحزاب السياسية ان الحكومة ستعمل بالتعاون مع الاحزاب باتجاه دولة فيها حياة حزبية وتعددية حقيقية.//

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.