أردوغان: قريبًا جدًا .. تركيا تتجاوز تقلبات أسعار الصرف

14-09-2018 07:38 PM عربي دولي 91
Image

أنقرة -وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان امس الجمعة، إن بلاده ستتجاوز قريبا جدا تقلبات أسعار صرف العملات الأجنبية، مبينا أنها لن تنسى في الوقت نفسه كل من استغل الأزمة (المالية)، ومن قدّم تضحيات خلالها جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي في اجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية عقد بالعاصمة أنقرة.

وأكد أردوغان أن "ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة يرجع إلى عدم تجاوبنا مع طلبات الولايات المتحدة المخلة بسيادتنا، وهو ما يشير إلى أن المسألة سياسية بحتة" وأضاف أن بلاده لا تواجه مشاكل في قطاعات التعليم والصحة والأدوية، ولا في أي قطاع آخر.

وشدد أردوغان أن "ارتفاع سعر صرف الدولار فجأة إلى 7 ليرات في أغسطس / آب بعد أن كان بمستوى ثابت خلال يوليو / تموز، يعد دليلا على محاولة اغتيال اقتصادية بحد ذاتها".

وقال: "قريبا جدا.. تركيا ستتجاوز تقلبات الأسعار، لكنها لن تنسى في الوقت نفسه كل من استغل الأزمة (المالية)، وكذلك من ضحى خلالها".

وبيّن الرئيس التركي أن "الرد على الجهات التي تريد توجيه ضربات لتركيا من خلال سعر الصرف، يجب أن يكون عبر الاستفادة من تقلبات سعر الصرف وتوظيفها في الصادرات، بما ينعكس إيجابا على الإنتاج وخلق فرص العمل".

وتابع: "يجب أن يقتصر استخدام العملات الأجنبية على ما له صلة بالخارج مثل عمليات الاستيراد والتصدير، وعلى المواطنين الوثوق بعملتهم المحلية".

كما أكد أردوغان "ضرورة تحويل كافة المدخرات من العملات الأجنبية إلى الليرة التركية، والتوجه إلى المؤسسات المالية التي تتعامل بالليرة".

وأبرز أن حكومات (العدالة والتنمية) قدّمت الحلول لمشاكل الشعب المتراكمة على مدى السنوات الماضية، مستذكرا: "تعرضنا لاستفزازات وتصرفات غير أخلاقية، وما سئمنا، وواجهناها".

وبخصوص محاربة الإرهاب، أشار أردوغان إلى أن الجميع يعرف جهود تركيا بمكافحة الإرهاب في مدينتي جرابلس وعفرين السوريتين، مضيفا: "ما سئمنا من محاربة الإرهاب".

وبشأن تعزيز الصناعات الدفاعية، أضاف أن اكتفاء تركيا الذاتي في الصناعات الدفاعية كان بنسبة 20 % عندما تسلم حزبه (العدالة والتنمية) السلطة، وأصبح اليوم بنسبة 65 %.

واختتم أردوغان قائلا: "الذين لم يستطيعوا هزيمتنا في صناديق الاقتراع والميادين، حرّكوا المنظمات الإرهابية والانقلابيين الذين يغذونهم، لكننا من خلال وحدتنا وتعاضدنا وأخوتنا تمكنا من كشف اللعبة والتغلب عليها".

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.