الشياب يتفقد مستشفيات البشير ومركز صحي نزهة سحاب

22-09-2018 05:26 PM محليات 354
Image

 تفقد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب صباح السبت مستشفيات البشير للوقوف ميدانياً على عدد من المشاريع والاجراءات التطويرية التي تنفذ للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين كما تفقد مركز صحي نزهة سحاب للوقوف على احتياجاته.

وقال الدكتور الشياب إن وحدة العناية الوسطية التي استحدثت أخيراً بسعة 28 سريرا ستتيح سعة أكبر في العناية الحثيثة لاستيعاب الحالات التي تحول اليها من مستشفيات البشير ومستشفيات الوزارة المنتشرة في انحاء المملكة كافة.

وأضاف أن الحالات التي تتحسن في العناية الحثيثة تنقل الى العناية الوسطية ما يتيح المجال لادخال مزيد من الحالات في العناية الحثيثة.

وتابع الدكتور الشياب على سير أعمال الصيانة الجارية في عديد من أقسام الإسعاف والطوارىء والمراحل التي وصلت اليها لتحسين مستوى الخدمة الى حين الانتهاء من مشروع بناء الاسعاف والطوارىء الجديد الذي بوشر به الشهر الماضي.

كما اطمأن على سير العمل في مشروع انشاء المبنى الجديد للاسعاف البالغة كلفته حوالي 23 مليون دولار بتمويل من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية وصمم وفقا لافضل المعايير العالمية وسيزود بأكثر الاجهزة حداثة.

وأطلع الدكتور الشياب على سير حملة التعريف بمستشفيات البشير ومدى التجاوب والتفاعل مع الخطوط الساخنة التي اطلقتها والملاحظات التي ترد عبرها مؤكدا ضرورة التفاعل التواصل الايجابي وتلبية الاحتياجات.

وقال مدير ادارة مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات انه تم تلقي العديد من الاتصالات عبر الخطوط الساخنه والتجاوب معها مباشرة وتلبية الاحتياجات التي طلبها المتصلون والمتعلقة بالخدمة الطبية.

وأضاف ان عديد من الاتصالات عبرت عن اراء وملاحظات قيمه ولا سيما فيما يتعلق بالتحاويل ومدة سريانها حيث اوعز الدكتور الشياب ببحثها في لجنة التخطيط وبشكل عاجل.

ويذكر ان مستشفيات البشير اعلنت مطلع الاسبوع الماضي خطوطا ساخنة للتواصل معها على الارقام واتس اب (0796310540) وارضي (064702972) فضلا عن الخط الساخن للوزارة (065004545) على مدار الساعة .

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.