21% نسبة ارتفاع اقبال الطلبة على التعليم العالي في الجامعات الحكومية

15-10-2018 11:40 PM محليات 471
Image

خلال المدة2012-2016

 74% من ايرادات الجامعات الحكومية مستوفاة من رسوم الطلبة

 

عمان-الأنباط-فرح شلباية

 

ارتفعت أعداد الطلبة المقبلين على التعليم العالي في الجامعات الحكومية الأردنية خلال السنوات 2011-2016، بنسبة 20.5%، في الوقت الذي تعاني فيه الجامعات من مشاكل مالية وعجوزات متراكمة تجعلها تبحث عن التوسع الكمي الذي يخفف من الأعباء المادية.

جاء ذلك خلال تقرير أعده المجلس الاقتصادي و الاجتماعي بعنوان الأوضاع المالية للجامعات الحكومية في الأردن (الواقع والحلول) ،وبين التقرير أن الرسوم المستوفاة من الطلبة تشكل النسبة الاكبر من اجمالي ايرادات الجامعات وبنسبة 74%، حيث تغطي ما نسبته 85% من النفقات التشغيلية،و70% من النفقات الكلية للجامعات الحكومية،وذلك لتمويل أنشطتها التشغيلية والاستثمار والتوسع.

فيما احتل الدعم الحكومي المرتبة الثانية لايرادات الجامعات وبنسبة 9.7%،ويغطي 9.2% من النفقات الكلية للجامعات،تليها ايرادات اخرى وتشكل ما نسبته 7.6% ،بينما تشكل الايرادات الأخرى والمتمثلة في الهبات والمساعدات نسبة 8.8%.

وحول بند النفقات،كشف التقرير أن النفقات المتكررة والمتمثلة في الرواتب والتعويضات للعاملين والتشغيل من كهرباء وماء ونقل شكل ما نسبته 82.7% من اجمالي النفقات،فيما بلغت نسبة النفقات على البحث العلمي والبعثات نحو 5.7% ،في حين بلغت النفقات الرأسمالية 8.8% وتسديد القروض ونفقات أخرى بنسبة 2.8%.

وبلغة الأرقام، فقد بلغ حجم العجز المتراكم في الجامعات الأردنية حوالي 137 مليون دينار عام 2016 ،وبنسبة زيادة وصلت إلى 114% مقارنة بعام 2012 ،حيث كان العجز المتراكم 63.8 مليون دينار أردني.

ومن الجدير بالذكر أن العجز المالي يتركز في جامعات الأطراف،وعزا التقرير ذلك إلى نتيجة العجوزات السنوية الناجمة عن عدم قدرة الجامعات على تغطية نفقاتها ،بالاضافة إلى العدد الكبير جدا من الموظفين غير الهيئات التدريسية،مبينا المجلس الاقتصادي و الاجتماعي أن الأعداد الكبيرة من الموظفين غير المنتجين من شأنه أن يستهلك موارد الجامعة والحاق الضرر بقدرتها على تقديم تعليم ذي نوعية جيدة .

وكانت جامعة مؤتة احتلت المرتبة الاولى من حيث عجز الميزانية بمبلغ 34 مليون دينار في عام 2016،ثم تلتها الجامعة الأردنية بمقدار 27 مليون دينار،ثم جامعة البلقاء التطبيقية بعجز 22 مليون دينار.

وبلغ متوسط ايرادات الجامعة الحكومية من الرسوم من كل طالب 1789 دينارا بالمتوسط عام 2016 مقابل 2452 دينارا في الجامعات الخاصة،وقد كانت القيمة الأعلى في الجامعة الألمانية 2806 دنانير، والقيمة الأقل في جامعة الطفيلة التقنية بواقع 817 دينارا ،كما وبلغت النفقات التشغيلية لكل طالب حوالي 2147 دينارا في الجامعات الحكومية مقابل 1347 دينارا في الجامعات الخاصة،كما وبلغت تكلفة طلبة مكرمة الجسيم في الجامعات الحكومية حوالي 21 مليون دينار اردني في عام 2016.

وتحدث التقرير عن التفاوت الكبير في أسعار الرسوم الجامعية بين الجامعات والتخصصات في الجامعات الحكومية بالرغم من التشابه في التكاليف التشغيلية، وتعتمد الجامعات الحكومية على 47% من رسوم برنامج الموازي والدولي 41% وعلى البرنامج العادي 7% من الدراسات العليا.

كما وبلغت نسبة الطلبة في برنامج الموازي نسبة إلى عدد الطلبة الكلي الأعلى في جامعة العلوم والتكنولوجيا 40% تلتها الجامعة الأردنية 32% وفي المرتبة الاخيرة الطفيلة بواقع 8% في العام الجامعي 2017/2018 .//

و اوصى التقرير بمجموعة من الحلول والمبادئ التي من شأنها ان تحسن من انتاجية الجامعات وتعزز من اوضاعها المالية،وجاء في مقدمتها ضرورة زيادة الدعم الحكومي للجامعات وتوجيهه،بالاضافة لتوحيد الرسوم الجامعية عند سعر وسطي ما بين البرنامج العادي والموازي ،وأن يكون هنالك نسبة من الناتج المحلي الاجمالي لدعم التعليم العالي تساوي أو تقارب تلك النسبة المحددة في باقي الدول.

واقترح التقرير أيضا وضع استراتيجية وطنية لجذب الطلبة الوافدين بتقديم خدمة أكاديمية واعاشية متميزة،علاوة عن انشاء شركة خاصة لادارة استثمارات الجامعة،وتطبيق نظام الجامعة المنتجة والتي تتفاعل بشكل ايجابي مع المجتمع،بجانب العديد من الحلول المقترحة وردت في التقرير.

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.