انسحاب أميركا من معاهدة النووي مع روسيا "خطير"

21-10-2018 08:41 PM عربي دولي 122
Image

 موسكو-وكالات

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي امس الأحد أن الانسحاب الأميركي الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترمب من المعاهدة النووية والتي تم توقيعها خلال الحرب الباردة "خطوة خطيرة".

واعتبر سيرغي ريابكوف في تصريح لوكالة تاس الروسية "ستكون هذه خطوة خطيرة للغاية وأنا واثق من أن المجتمع الدولي لن يفهمها وستثير إدانات جادة".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، صعد لهجته ضد روسيا، في الوقت الذي يباشر فيه مستشاره للأمن القومي، جون بولتون، زيارة إلى موسكو، تمهيدا لجولته في جنوب القوقاز.

فقد أكد ترمب أن واشنطن ستنسحب من معاهدة حول الأسلحة النووية أبرمتها مع موسكو خلال الحرب الباردة، متهماً روسيا بأنها "تنتهك منذ سنوات عديدة" معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى.

وقال للصحافيين في مدينة إلكو بصحراء نيفادا إن "روسيا لم تحترم المعاهدة، وبالتالي فإننا سننهي الاتفاقية" الموقّعة بين البلدين في 1987.

وأضاف "لقد انتهكت روسيا الاتفاقية. إنها تنتهكها منذ سنوات عديدة. لا أعرف لماذا لم يتفاوض الرئيس باراك أوباما عليها أو ينسحب منها. نحن لن نسمح لهم بانتهاك اتفاقية نووية والخروج وتصنيع أسلحة (في حين) أننا ممنوعون من ذلك".

في المقابل، ردت الخارجية الروسية على إعلان الانسحاب الأميركي، وقال مصدر في الخارجية إن الدافع الأساسي لترمب يكمن في حلمه بعالم أحادي القطب.

وأضاف المصدر أن الولايات المتحدة توجهت منذ زمن بعيد وبصورة متعمدة نحو خرق المعاهدة بتقويض أسسها.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.