موسكو تحذر واشنطن من الانسحاب من المعاهدة النووية

22-10-2018 08:41 PM عربي دولي 449
Image

 موسكو - وكالات

اعتبر الكرملين الروسي،امس الاثنين، أن الانسحاب الأميركي من المعاهدة النووية "سيجعل العالم أكثر خطراً"، مؤكداً أن أميركا نفسها تخالف معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين إن روسيا ستضطر لاتخاذ إجراءات لاستعادة توازن القوة النووية في حال انسحاب أميركا من المعاهدة، مشيراً إلى أن روسيا "لن تكون البادئة في مهاجمة أحد".

وأضاف بيسكوف أن روسيا ستضطر للرد بالمثل إذا بدأت الولايات المتحدة تطوير صواريخ جديدة بعد الانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تعود لحقبة الحرب الباردة.

يأتي ذلك فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تتوقع من واشنطن أن تقدم تفسيراً لاعتزامها الانسحاب من معاهدة تاريخية تعود لحقبة الحرب الباردة وتقضي بإزالة الصواريخ النووية من أوروبا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قال إن الولايات المتحدة ستنسحب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، التي وقعت مع روسيا العام 1987، متهماً موسكو بانتهاكها، وهو ما دفع موسكو إلى التحذير من الرد بإجراءات انتقامية.

ويلتقي مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، الاثنين، في موسكو وزير الخارجية الروسي الذي ينتظر بإلحاح توضيحات منه في هذا الشأن.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.