دعا رجال الاعمال الأردنيين والعرب المقيمين في الإمارات للاستثمار في الأردن

23-10-2018 10:04 PM اقتصاد 203
Image

الغرايبة يستعرض الفرص الاستثمارية الأردنية في "الاتصالات والتكنولوجيا والريادة"

 

الانباط-عمان

استعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى غرايبة الفرص والمزايا الاستثمارية الأردنية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والاعفاءات التي تم منحها لهذا القطاع، واهتمام الحكومة والقطاع الخاص في دعم وتبني المشاريع الريادية وتحفيزيها، من خلال توفير حاضنات ومسرعات أعمال، لتمكين الرياديين من إطلاق مشاريعهم، وذلك على هامش مشاركته في معرض "جايتكس" في دولة الإمارات العربية المتحدة  الاسبوع الماضي.

وعقد الوزير الغرايبة خلال الزيارة، لقاءات عدة، شملت لقائه في دبي بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دولة الامارات العربية المتحدة الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الدكتور محمد القرقاوي، ووزير الذكاء الاصطناعي الدكتور عمر بن سلطان العلماء، والمنظمين لمعرض" EXPO 2020 "، وكذلك لقاءات مع ممثلي شركات عالمية مشاركة في فعاليات المعرض، وعدداً من رجال الأعمال الأردنيين ورياديي الأعمال المقيمين في الإمارات، كما شارك في مؤتمر عقد تحت عنوان  الذكاء الاصطناعي خلال فعاليات "جايتكس".

وتحدث الغرايبة خلال اللقاءات التي عقدها خلال الزيارة، عن الكفاءات والطاقات الشبابية المبدعة في الاردن، والمشاريع والبرامج التي تم إطلاقها لدعم الشباب، والحوافز والمزايا الاستثمارية التي تم منحها لقطاع تكنولوجيا المعلومات، كما استعرض الوزير أهم مراحل التطور في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي وانعكاسها على القطاعات كافة، في" التعليم، الصحة، والنقل، الصناعة والتجارة، والقطاعات المالية، والقطاعات الخدمية كافة، وأثرها على الأفراد والشركات في تلبية احتياجاتهم والحصول على الخدمات المطلوبة بأسرع وقت ممكن.

وخلال لقائه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دولة الامارات العربية المتحدة الفريق سيف بن زايد آل نهيان في دبي، بحث الوزير الغرايبة عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين.

وخلال لقائه مع وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات محمد القرقاوي، أكد الغرايبة أنه تم البحث في مجالات التعاون المشتركة، وخصوصاً المرتبطة برفع كفاءة ومهارات أبناء المنطقة تكنولوجياً، والتي بدورها ستخدم بلادنا ومجتمعاتنا العربية، وستحقق النهضة لأبناء المنطقة.

كما التقى وزير الذكاء الاصطناعي عمر بن سلطان العلماء، وتم خلال اللقاء الحديث عن أهمية الاستثمارات في مجال الذكاء الاصطناعي الذي سيتيح فرصاً واسعة لبناء المستقبل، وسيسهم في حل وتجاوز العديد من التحديات ورفع مستوى الخدمات والإنتاجية وأهمية التعاون المشترك في هذا المجال بين البلدين الشقيقين.

وبحث  الوزير غرايبة  مع  المنظمين لمعرض" Exp2020 "  فتح المجال أمام الشركات الأردنية للمشاركة في المشاريع الكبرى ضمن إكسبو 2020 في مجالات تكنولوجيا المعلومات.

كما عقد مجلس الأعمال الأردني في دبي لقاءً للمدراء التنفيذيين وقياديي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردنيين، بحضور السفير الاردني جمعة العبادي، والقنصل العام شفا العموش، والمستشار الاقتصادي للمملكة نادر حماد، ورئيس المجلس إحسان قطاونة وأعضاء مجلس الإدارة، وتم خلال اللقاء بحث تعزيز ودعم الكفاءات الأردنية، والعمل والتعاون المشترك لدعم الطاقات الشبابية الأردنية وأصحاب المشاريع الريادية والفائدة من فتح مراكز تطوير البرمجيات في الأردن للشركات العاملة في الخليج.

وتحدث الغرايبة خلال اللقاء، عن واقع قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات الالكترونية المقدمة للمتعاملين في وزارات ومؤسسات حكومية، وأن العديد من الخدمات سيتم إطلاقها في الشهور القادمة، مشيراً أن عدد من الخدمات الالكترونية تصنف على أنها ذات اولوية بالنسبة المغتربين الاردنيين، لما توفره من وقت وجهد في انجاز معاملاتهم وهم خارج الوطن.

كما التقى عدد من المدراء التنفيذيين و الاستشاريين الأردنيين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دول الخليج العربي، على هامش فعاليات "جايتكس"، مؤكداً لهم أن الحكومة تتطلع  وتعمل من أجل الاستفادة من تجارب وخبرات الأردنيين المبدعين في الخارج، مشيداً بأبناء الأردن المبدعين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وفي القطاعات كافة ممن وصلوا إلى مواقع قيادية متقدمة بجهدهم وابداعهم، واستطاعوا أن ينافسوا نظرائهم على مستوى العالم.

كما التقى الغرايبة  في أبوظبي عدداً من رجال الأعمال الأردنيين المقيمين في دولة "الإمارات" في  لقاء مفتوح  نظمه مجلس رجال الأعمال الأردني في ابو ظبي، بحضور السفير الأردني في الإمارات جمعة العبادي، والمستشار الاقتصادي في السفارة الاردنية نادر السحيم، ورئيس مجلس رجال الأعمال الأردني في ابو ظبي محمد المعايطة، ورئيس مجلس الاعمال الفلسطيني في الامارات جمال ابو بكر، وعدداً من أعضاء المجلس.

وأكد الوزير خلال اللقاءات، أن الأردن يسعى لإتباع نهج اقتصادي يرفع من فعالية الاقتصاد الوطني، ويحسن من كفاءته، إضافة إلى العمل على تعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية بكافة محاورها، وتعزيز الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص الذي طالما لعب دوراً مهما في تنمية الاقتصاد الوطني.

وأبدى عدد من رجال الأعمال ممن التقاهم الغرايبة، اهتماماً في محطات المعرفة، والدور الذي يمكن أن تلعبه في تنمية المجتمعات المحلية، وكذلك اهتمامهم في التواصل والاطلاع على المشاريع الريادية والناشئة في الأردن.

من جانبه أكد الوزير الغرايبة حرصه على تفعيل التواصل بين الرياديين ورجال الأعمال لاطلاعهم على المشاريع الريادية، وتشبيكهم مع المهتمين في البحث عن الفرص الاستثمارية الريادية والمشاريع الناشئة.

ودعا الغرايبة الشركات التي لديها قدرة واستطاعة أن تستثمر في أبناء الأردن "الذين سيسهمون مستقبلا في تطور هذه الشركات"، موضحا أن الوزارة أعلنت عن تحويل 196 محطة معرفة في مختلف مناطق المملكة، كمساحات عمل مشترك أمام هذه الشركات، في حال رغبت بتوظيف أي شاب من المحافظات، لتكون مكاتب لهم وتساهم في خلق فرص العمل لتجعل القطاع أكثر تنافسية وأقل كلفة.

 

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.