من يزرع السلام يحصد الخير

-2018-11-04 17:16:48 | كاريكتير
Image

كشف وزير النقل السوري، على حمود، عن اتفاق بين موسكو ودمشق، تصبح سوريا بموجبه مركزا لتصدير القمح الروسي إلى باقي بلدان المنطقة، مشيرا إلى أن الأمر يتطلب توسيع المرافئ السورية وإنشاء صوامع ذات طاقة استيعابية كبيرة.

وقال حمود في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس 1 نوفمبر/ تشرين الثاني: "من خلال التواصل مع الحكومة الروسية تمكنا من الاتفاق على أن تكون سوريا في المستقبل هي مركز لتصدير القمح الروسي إلى باقي بلدان المنطقة، وبالتالي سيكون هناك ضرورة لتوسيع المرافئ السورية وإنشاء صوامع حبوب داخل المرافئ السورية بطاقة استيعابية كبيرة، لاستيعاب الكميات الهائلة من إنتاج القمح الروسي المتميز والمرغوب عالميا".