«الفنانة التي تموت كل يوم!»

16-11-2018 02:44 PM فن 593
Image

 تولين البكري تنفي شائعات وفاة منى واصف وتؤكد أنها بصحة جيدة

ردَّت الممثلة السورية تولين البكري على شائعات وفاة الفنانة القديرة منى واصف التي انتشرت في الفترة الأخير عبر حسابها الشخصي في إنستغرام.

شائعات وفاة الفنانة القديرة منى واصف

جاء ذلك من خلال صورة للفنانة القديرة نشرتها الخميس 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أكدت من خلالها أن «السنديانة» بخير وتسلم على جمهورها.

وعلقت البكري: «أنا هلأ عم بكتب لكم مباشر من منزل السنديانة أيقونة الفن الست منى واصف، بتسلم على الكل وبتقول لكم هي بألف خير».

كما أشارت إلى أن منى واصف تستعد للظهور مع المذيع اللبناني عادل كرم في برنامجه «هيدا حكي» الذي يعرض على شاشة MTV في حلقة الجمعة 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

ووجّهت رسالة لمطلقي الشائعات بقولها: «يرحمو ضمائركم أصحاب الإشاعات الكاذبة ويرتاحو. الله يعطيها الصحة والقوة والعمر الطويل يا رب».

منى واصف معتادة على هذه الشائعات

وليست هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها شائعات وفاة الفنانة القديرة منى واصف بين جمهورها، فقد اعتادت السنديانة على هذا الأمر.

وكان ناشطون على الشبكات الاجتماعية في سوريا تناقلوا أخباراً عن وفاتها خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ونشر الكثيرون نعياً لها.

الأمر الذي دفع مديرة العلاقات العامة في نقابة الفنانين السوريين تماضر غانم لنفي هذه الشائعات والتأكيد أن منى واصف بخير وصحة جيدة.

وقالت غانم إن واصف انتهت من تصوير مسلسلها الجديد «الهيبة» وعادت إلى دمشق.

وتابعت: «من المعيب أن نستغل محبة الناس لفنان معين ونطلق عليه أخباراً غير صحيحة، ومن المعيب أن تستغل بعض المواقع الخبر لتضع عنواناً مثيراً كـ «وفاة منى واصف».

كما تناقلت المواقع الإلكترونية والشبكات الاجتماعية خبر وفاتها في بدايات عام 2018، وأصبح الأمر مثيراً للسخرية بالنسبة للكثيرين، حيث اعتبر البعض أن منى واصف تموت وتحيا يومياً.

مسيرة الفنانة القديرة منى واصف الحافلة

تعد منى واصف من أبرز وأشهر الفنانات في سوريا والوطن العربي، حيث شاركت في حوالي 200 عمل سينمائي وتلفزيوني لسنوات طويلة.

وُلدت في عام 1942 لأب كردي وأم عربية مسيحية، وبدأت حياتها الفنية كعارضة أزياء في نهاية خمسينيات القرن العشرين.

تقلدت منصب نائب رئيس اتحاد الأدباء في 1991، كما عملت سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة في عام 2002.

ولعل أكثر أدوارها شهرة، هو شخصية «هند» التي أكلت كبد حمزة بن عبد المطلب في فيلم الرسالة.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.