حداد: خطاب الكراهية هو ما سمح لقنديل بالادعاء .. ورمضان يرفض التعليق

17-11-2018 04:04 PM محليات 140
Image

 أكد الكاتب الأردني رومان حداد أن كشف زيف ادعاء أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود يونس قنديل، باختطافه والاعتداء عليه، لا يبرء اصحاب خطاب الكراهية.

وقال حداد لـ عمون إن فعل قنديل هذا بنفسه لا يعني عدم وجود خطاب كراهية، على الساحة الأردنية، بل إن وجود خطاب الكراهية هو ما يتيح لقنديل وامثاله تنفيذ هذه الادعاءات.

واضاف الكاتب الذ وجه اصابع الاتهام الى جهات وصفها بالمتطرفة في قضية قنديل قبل كشف زيف الادعاء، انه ما زال يتهم جميع الجهات التي التي يعتبرها منتجة لخطاب الكراهية، الامر الذي يجيش الشعب ضد الاخر. 

وأكد حداد أن مثل هذه الفئات موجودة على الساحة الأردنية، مستذكرا قضية مقتل الكاتب الأردني ناهض حتر، قبل نحو عامين على ابواب قصر العدل في العاصمة عمان.

واعتبر الكاتب حداد أن قنديل ينتمي الى جهات خارجية، ممولة من الخارج ذات اهداف وسياسات معينة.

ومن جهته رفض النائب في البرلمان خالد رمضان التعليق على ادعاء قنديل.

وقال رمضان والذي كان يطالب بالتحقيق مع جهات اعتبرها محرضة ضد قنديل، إنه يحتفظ بتعليقه على الحادثة للبوح به تحت قبة البرلمان.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.