يقال "إكرام الضيف واجب"

-2018-11-20 16:23:41 | كاريكتير
Image

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإدارات الأمريكية السابقة، لدفعها مليارات الدولارات للحكومة الباكستانية، رغم اختباء مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في باكستان، دون أن تبلغ الأخيرة واشنطن بمكانه، مؤكدا أن بلاده ستوقف تقديم الأموال للدول التي لا تخدم مصالحها.

وكتب ترامب في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، اليوم الاثنين: "بالطبع كان يجب أن نمسك بأسامة بن لادن قبل وقت طويل من الوقت الذي أمسكناه فيه، لقد أشرت له في كتابي، الرئيس كلينتون فوت فرصته في ذلك".

وأضاف ترامب: "نحن دفعنا مليارات الدولارات لباكستان رغم أنهم لم يقولوا لنا أبدا إأن بن لادن كان يعيش هناك. حمقى".

وتابع الرئيس الأمريكي: "لن ندفع لباكستان المليارات بعد الآن، لأنهم يأخذون أموالنا ولا يفعلون لنا شيئا، وبن لادن مثال بارز على ذلك"، مواصلا: "كذلك أفغانستان، فهما دولتان من دول عديدة التي تأخذ من الولايات المتحدة ولا تعطي أي شيء في المقابل، سنضع حدا لهذا".