علمت "لا تحكي لحدا" أن تحضيرات تجري على قدم وساق من أجل استقبال ولي عهد المملكة العربية السعودية الذي يزور المملكة الأردنية الإثنين المقبل. علمت "لا تحكي لحدا" أن وزير الزراعة يعتمد مكتبه في وزارة البيئة لقيادة الوزارتين اللتين يحمل حقيبتهما، وأن أغلب اجتماعاته والكتب التي يوقعها من مكتبه في وزارة البيئة في حين قلت مرات زيارته  لوزارة الزراعة. علمت "لا تحكي لحدا" أن ملف الأجنحة الملكية ما زال في أدراج مجلس إدارة الملكية وتنبيهات شفوية من رئيس المجلس بتأجيل الإعلان عن تصفية الشركة. علمت "لا تحكي لحدا" أن إحدى الصحف اليومية استعانت باتفاقيات إحدى شركات الاتصالات للاستعانة بأبراجها من أجل إنشاء إذاعة. علمت "لا تحكي لحدا" أن اللجنة الملكية سلمت قبل أيام ملف الفاجعة للديوان الملكي. علمت "لا تحكي لحدا" أن وزير البلديات لملم أوراقه من وزارة النقل تمهيدا لإجراء التعديل الحكومي المرتقب خلال أيام. علمت "لا تحكي لحدا" أن أحد وزراء الخدمات وعد نقابة المقاولين بصرف الفواتير المتأخرة نهاية الأسبوع المقبل.//

28-11-2018 10:11 PM بس لا تحكي لحدا 405
Image

 علمت "لا تحكي لحدا" أن تحضيرات تجري على قدم وساق من أجل استقبال ولي عهد المملكة العربية السعودية الذي يزور المملكة الأردنية الإثنين المقبل.

  • علمت "لا تحكي لحدا" أن وزير الزراعة يعتمد مكتبه في وزارة البيئة لقيادة الوزارتين اللتين يحمل حقيبتهما، وأن أغلب اجتماعاته والكتب التي يوقعها من مكتبه في وزارة البيئة في حين قلت مرات زيارته  لوزارة الزراعة.
  • علمت "لا تحكي لحدا" أن ملف الأجنحة الملكية ما زال في أدراج مجلس إدارة الملكية وتنبيهات شفوية من رئيس المجلس بتأجيل الإعلان عن تصفية الشركة.
  • علمت "لا تحكي لحدا" أن إحدى الصحف اليومية استعانت باتفاقيات إحدى شركات الاتصالات للاستعانة بأبراجها من أجل إنشاء إذاعة.
  • علمت "لا تحكي لحدا" أن اللجنة الملكية سلمت قبل أيام ملف الفاجعة للديوان الملكي.
  • علمت "لا تحكي لحدا" أن وزير البلديات لملم أوراقه من وزارة النقل تمهيدا لإجراء التعديل الحكومي المرتقب خلال أيام.
  • علمت "لا تحكي لحدا" أن أحد وزراء الخدمات وعد نقابة المقاولين بصرف الفواتير المتأخرة نهاية الأسبوع المقبل.//

 

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.