جمعية الامارات للملكية الفكرية تنضم مؤتمر تحت شعار " المرأة الاماراتية .. ريادة عالمية على نهج زايد"

23-03-2019 01:48 AM عربي دولي 349
Image

 الانباط -ابو ظبي - سمر الشديفات

نظمت جمعية الامارات للملكية الفكرية بالتعاون مع وزارة الداخلية والاتحاد النسائي فعاليات المؤتمر الثاني تحت شعار " المرأة الاماراتية.... ريادة عالمية على نهج زايد" والذي ركز على اهم الانجازات العالمية التي حققتها المرأة الاماراتية من منظور الملكية الفكرية في المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية, منطلقة في ذلك من رؤى الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان –طيب الله ثراه-ودعمه  للمرأة الاماراتية وحرصه على توفير الفرص والادوات لتمكينها من الوصول الى المكانة العالمية المرموقة التي باتت تتببوها, وتحقيقها لإنجازات متميزة في شتى المجالات العمل الوطني على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي.

وقد كانت اهداف المؤتمر تتمركز حول بيان دور الشيخ زايد رحمه الله في تمكين المرأة الاماراتية وتسليط الضور على تأثيرها العالمي دون الاخلال بواجباتها تجاه خدمة المجتمع المحلي, كما استعرض مساهمة المرأة الاماراتية في تعزيز الاقتصاد الوطني وتجربتها الناجحة كشريك فاعل في تطوير سوق العمل وتحقيق التنمية المستدامة, ايضا جاء المؤتمر لكي يركز على دور الاماراتية في توظيف المكتسبات واستثمار الامكانات الراهنة لاستشراف المستقبل بما فيه مصلحة الاجيال القادمة.

تناول المؤتمر محورين رئيسين الا وهما تمكين المرأة بين رؤية قيادة واستشراف المستقبل وكان المتحدثون هيفاء ضياء العطية الرئيسة التنفيذية المؤسسة والسابقة ل" مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية" وكاوري سايتو اخصائية الجندر والتنوع التابعة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) والسيدة نورة ناصر الكربي باحثة في تمكين المرأة الاماراتية .

المحور الثاني تناول فكرة دور القيادة في بناء قدرات المرأة الاماراتية واعداد كفاءات وقيادات وطنية حيث ركز على ان المرأة هي شريك اساسي في صنع المستقبل. وتحدث في هذا المحور د. هدى المطروشي عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات اعمال ابو ظبي, ومستشارة مشاريع صغيرة ومتوسطة وادارة حاضنة الاعمال المبتكرة. والنقيب عنود السعدي وفاطمة البلوشي ال متطوعة من اصحاب الهمم على مستوى امارة راس الخيمة

كما تضمن المؤتمر حلقة نقاش تمحورت حول تمكين المرأة بين رؤية قيادة واستشراف المستقبل, تناول النقاش دور المرأة في السمو بالمجتمع ونجاحاتها التي اثمرت بالرقي بالمجتمع في جميع المستويات, كما ركزت على دور المرأة في مسيرة التنمية والبناء والجهود التي قدمتها دولة الامارات في مجال المساواة بين الجنسين واثر ذلك في تنامي دور المرأة الاماراتية في مجال الاعمال التجارية والخدمات العامة وركزت ايضا على البيئة التشريعية والمهنية المحفزة لإطلاق قدرات المرأة الاماراتية وتعزيز ريادتها عالميا.

ومن المتحدثين الذين شاركوا في حلقة النقاش الشيخة نورة النعيمي مدير مركز عجمان بدائرة البلدية والتخطيط عجمان والمهندسة عزة سليمان بن سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي والدكتورة موزة غباش مستشارة اجتماعية للأمن الوطني وطيبة الهاشمي الرئيس التنفيذي لشركة الياسات للعليات البترولية واشتمل المؤتمر في البداية على افتتاح معرض تحت اسم " بصمات زياد"  يستعرض انجازات الشيخ زايد في تمكين المرأة ودوره الذي كان واضح على مر العصور في تعزيز المكانة التي وصلت لها المرأة حاليا. وبعد استعراض كلمات المتحدثون وكلمة ترحيبية من قبل رئيس جمعية الامارات للملكية الفكرية ثم استعرض المنظمون فيلم وثائقي يوضح دور الشيخ زايد في دعم وتمكين المرأة.

وتحدث الشيخ نهيان ال نهيان وزير التسامح عن دور المرأة الهام في نمو المجتمعات والارتقاء بها, ووضح ان الشيخ زايد عمل جاهدا على توفير الامكانات والاجواء المناسبة لدعم المرأة الامارتية, وبين ان ايمان الشيخ زايد بالمرأة وقدراتها قد اثمر عبر الزمن وبدا يظهر دورها وبصماتها الابداعية في جميع المجالات الحياتية. واكد ان دولة الامارات سعت جاهدة لمأسسة هذا التمكين لتبقى المرأة قوية وقادرة لترتقي بمجتمعها.

حيث تحدثت الشيخة الدكتورة هند القاسمي عن المكانة التي تتمتع بها المرأة بشكل عام وبشكل خاص المرأة الاماراتية حيث وضحت الشيخة ان الامارات تحظى بقيادة ملهمة وفاعلة عملت جاهدة على تمكين قدرات المرأة الاماراتية وتحدثت الشيخة القاسمي عن دور الشيخ زايد رحمة الله عليه في دعم المرأة منذ القدم وعمل على مأسسة هذا التمكين ليكون قائم على اسس قوية لتحقيق الديمومة.

وأكدت الشيخة الدكتورة هند القاسمي ان الدراسات والبحوث هامة جدا في اعادة برمجة الدول وتشكيل الدول لا يمكن للدول ان تتقدم لولا الابحاث وتطبيقها وكما اشارت انه نتمنى ان نصل الى المستوى المنشود في الوصل للتنافس في هذا المجال حيث اشادة بدور السعودية والكويت في مجال البحوث, وقد اشارت لأهمية تفعيل ادارة البحوث في كل مؤسسة.

الشيخة الدكتورة هند القاسمي اشارت انه بعد انهائها درجة الماجستير والذي كان حول المرأة واتخاذ القرار والدكتوراه وكانت الدراسة من الدراسات الاولى على مستوى الخليج وهي دراسة مقارنة بين ثلاثة اجيال الجدة والام والابنة وكانت على مستوى سبع امارات وهي دراسة نظرية اشتملت على ادوات بحثية قوية ومن نتائج الدراسة فيما يخص مجال التوظيف بالنسبة للنساء كان اعلى منصب وصلت له المرأة وكيل وزارة مساعد, لو قارنا ما وصلت له المرأة منذ ذلك الحين الى يومنا هذا لوجدنا تطور واضح وملموس على ما وصلت له المرأة من مناصب هامة في الحكومة حيث نجد عشرات الوزيرات والسفيرات, حيث وضحت ان المرأة بين الحاضر والماضي قد حققت الكثير في جميع مجالات الحياة,  اقترحنا لوزارة التربية والتعليم ان يكون هناك ادارة خاصة بالدراسات واتخاذ القرار وكان هناك اقتراح  حول ان يتم تدريس البنين من خلال المعلمات.

واكدت الشيخة الدكتورة هند القاسمي انه فتحت جميع المجالات للمرأة الاماراتية للثقة العالية بإمكاناتها حيث وصلت المرأة لمجالس الإدارية والغرف التجارية ومجلس التعاون ومجلس البرلمان التي كان سابقا حصر للرجال وما كان متاح للمرأة قديما هي مجالات الخياطة والصالونات. منذ السبعينات الى يومنا هذا ظهر الكثير من المؤشرات الملموسة  لنمو مهارات المرأة وانها صاحبة جهد اوصلها لما وصلت له الان, حيث قفزت قفزات نوعية واضحة وموجودة على ارض الواقع, وهذه الجهود التي قامت بها المرأة جعلها تحصل على ثقة اصحاب القرار وعلى ايمان المجتمع بها اكثر. واكدت ان ما يثلج الصدر ان حاليا نسبة الامية بين صفوف المرأة الاماراتية لا تتجاوز 4 بالمئة وهو المعدل الافضل عالميا وفق تقارير منتدى الاقتصاد العالمي العام الماضي, فالمرأة بذلت جهد لا يستهان به ولو نظرنا لنسبة الخريجين من الجامعات في جميع المؤهلات سنجد ان نسبة الاناث تفوق نسبة الذكور وهذا خير دليل على ان المرأة الاماراتية اثبتت جدارتها وبتفوق.

واضاف رئيس الجمعية  اللواء عبد القدوس العبيدلي ان هذا المؤتمر وهو الثاني للجمعية جاء لتكريم المرأة الاماراتية والتي تستحق منا كل التقدير والثناء لما وصلت له من نجاحات تجعلنا نعتز ونفتخر بها وهو تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله, والحمد لله كتب لنا النجاح في المؤتمر الاول الذي عقد العام الماضي وجاء هذا المؤتمر لاستكمال هذه السلسلة. واكد انه الجمعية حريصين كل الحرص لإبراز دور المرأة في الامارات وخاصة من حيث حقوق الملكية الفكرية, نحن حرصنا على تواجد النساء في الامارات في الكليات والجامعات في المؤتمر, واضاف انه يتمنى ان يكون مخرج هذا المؤتمر ينعكس ايجابا لما خططنا له لمصلحة المرأة وابراز دورها. وثمن العبيدلي دور جميع الحضور والداعمين والقائمين لإنجاح هذا المؤتمر الذي تعتبر أهدافه جزء من اهداف جمعية الامارات للملكية الفكرية.

في نهاية المؤتمر تم تكريم جميع المتحدثين والداعمين من قبل الشيخ نهيان ال النهيان من خلال تقديم الدروع تثمينا لدورهم الفاعل في ابراز دور المرأة بشكل عام عالميا وبشكل خاص في دول الامارات.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.