شيرين للمرة الرابعة... أبرز الممنوعين من الغناء في مصر

23-03-2019 09:22 PM فن 520
Image

الانباط - وكالات 

تعاني المطربة المصرية #شيرين_عبدالوهاب، أزمة عنيفة خلال الساعات الماضية، عقب اتهامها في بلاغ رسمي بـ"الإساءة إلى مصر" واتخاذ نقابة المهن الموسيقية قراراً بوقفها عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق، بعد توجيهها "الإساءة إلى مصر" خلال حفلها الأخير في البحرين عندما قالت: "أي واحد بيتكلّم في مصر يُسجن على الفور".

وأصدر مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، برئاسة الفنان #هاني_شاكر،بياناً يوضح سبب قرار النقابة بإيقاف شيرين عن الغناء قبل التحقيق معها الأربعاء المقبل، مؤكداً أن القرار لم يأتِ إلا بعد تلقّي النقابة شكاوى كثيرة من المصريين في الداخل والخارج، مدعمة بتسجيل للحفلة يظهر صحة ما جاء فى الشكاوى، وهو ما "يسيء للأمن القومي المصري".

وسبق أن أعلنت نقابة الموسيقيين العام 2017 إيقاف شيرين، بعدما اتهمت بالإساءة إلى مصر، بسبب السخرية من مياه النيل في حفل بمدينة دبي، بعد ما طالبها أحد حضور حفلها بتقديم أغنيتها الشهيرة "مشربتش من نيلها"، لتردّ قائلة "هيجيلك بلهارسيا... اشربي إيفيان أحسن"، وهو ما اعتبره البعض تشويهاً منها لسمعة مصر، وأثار موجة من الغضب والانتقادات ضدها واضطرت إلى إصدار بيان اعتذار.

الغريب في الأمر أن شيرين عانت الإيقاف قبل ذلك مرتين، أولاهما العام 2008، حيث قررت منعها من الغناء داخل مصر، بعد "تهكمها" على النقيب الراحل، حسن أبو السعود، بجانب إنهاء خلافها مع المنتج نصر محروس، وانتهى الخلاف بالتصالح ونشر إعلانات مدفوعة الأجر في عدد من الصحف

كما تم إيقاف شيرين العام 2012، من نقابة المهن الموسيقية، وإحالتها إلى التحقيق، بعدما اعتبرت النقابة أن المطربة الشابة وجّهت عبارات "مسيئة" إلى نقيب الموسيقيين وقتها إيمان البحر درويش، وأنه ليس من حق نقيب الموسيقيين التدخل في علاقتها مع الله، كما ردت على اتهام البعض لها بأنها "ناكرة للجميل"، بعد رفضها الغناء مجاناً لمصلحة صندوق معاشات النقابة، بقولها إن تلك الاتهامات تأتي ضمن حملة تهدف إلى تشويه سمعتها.

شيرين لم تكن الوحيدة التي يتم تجميدها ومنعها من الغناء في #مصر،حيث سبقتها المطربة دينا الوديدي، لما بدر منها من إساءة تجاه النقابة من خلال صفحتها الخاصة على "فايسبوك"، حيث علّقت على قرار المحكمة الإدارية العليا الخاص بسحب الضبطية القضائية من النقابة قائلة "ده خبر عظيم فعلا مبروك علينا وطز في البلطجة".

نقابة المهن الموسيقية قرّرت إيقاف #تامر_حسني في العام 2004، وتجميد عضويته وإحالته للتحقيق، بسبب مذكرة تفيد بأنّ المطرب رفض الغناء بأحد الخيم الرمضانية مما يعد نقضاً للاتفاق المبرم بين إدارة الخيمة والمطرب، قبل أن يتم تسوية الخلاف.

المطرب الشعبي سعد الصغير، تم إيقافه مسبقاً عن الغناء بسبب خلافات بينه وبين المنتج الغنائي ياسر نوار، على خلفية تغيب الصغير عن إحياء بعض الحفلات التي وقع عليها، ولم ينفذ بنوده في تجاهل تام للمنتج والعقد المبرم بينهما.

كما أعلنت نقابة المهن الموسيقية في عهد الموسيقار حسن أبو السعود، إيقاف الثنائي إليسا وجاد شويري عن الغناء في مصر، لأنهما لم يلتزما بقرار النقابة سداد الرسوم المستحقة بعد قيامهما بإحياء "فرح" معاً، قبل أن يتم تسوية الخلاف وسداد الرسوم.

الفنانة #كارول_سماحة، تم إيقافها العام 2008 لسبب غريب، بداعي تقديمها ما وصف أنه "وصلة من الرقص الساخن" خلال حفل لها في منتجع مارينا السياحي، كما أصدرت نقابة الموسيقيين قراراً بمنع المغنّية اللبنانية رلى سعد، من الغناء داخل مصر، لمخالفتها قرار النقابة بعدم غناء أغنية "إيه ده.. إيه ده"، وهي الأغنية التي شهدت نزاعاً قضائياً بينها وبين الفنانة #هيفا_وهبي، وانتهت بعد تحقيقات مكثفة من نيابة النزهة بأن الأغنية مملوكة من الأساس لهيفاء ومسجلة بالشهر العقاري، وهو الأمر الذي دفع نقابة المهن الموسيقية لإصدار قرار بمنع رلى سعد من غناء الأغنية غير أنها لم تلتزم بذلك.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.