الخشاشنة: العلاقات الأردنية الألمانية متجذرة تاريخيا

01-05-2019 02:33 PM برلمان 881
Image

قال رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الاردنية – الالمانية النائب الدكتور عيسى الخشاشنة ان العلاقات الاردنية الالمانية متينة ومتجذرة تاريخيا.
ودعا الخشاشنة خلال لقائه اليوم الأربعاء وفد لجنة الدول الناطقة باللغة العربية بالشرق الادنى والاوسط في البرلمان الالماني بحضور النائبين نواف النعيمات وجودت الدرابسة، الى تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات لا سيما في مجال الطاقة المتجددة والمياه، مشددا على ضرورة دعم الموقف السياسي للأردن كي يقوم بدوره على اكمل وجه، وتحديدا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الاردن واستقباله لموجات اللجوء المختلفة والتي كان آخرها اللجوء السوري، ما شكل ضغطا على البنية التحتية.
وبين ان الجمعية تسعى لتعزيز وتوطيد العلاقة بين البلدين من خلال الاستفادة من الاستثمارات الالمانية في الاردن.
بدوره، قال النعيمات ان لألمانيا دورا كبيرا في خلق التوازن في دول العالم، داعيا إياها إلى المساهمة بإيجاد حل للقضية الفلسطينية.
ولفت إلى الممارسات التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في القدس والتي تغذي الإرهاب والتطرف في العالم .
من ناحيته، أشار الدرابسة الى اهمية الجامعة الاردنية الالمانية ودورها في تطوير وصقل مهارات الطلبة الأردنيين، قائلا ان الاردن يتطلع لعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المانيا.
من جهتهم، اكد اعضاء الوفد الضيف اهمية ومتانة العلاقة بين المانيا والاردن متطلعين الى تعزيزها في كل المجالات، معتبرين ان الجامعة الاردنية- الالمانية نواة للشراكة الحقيقية بين البلدين نظرا لمساهمتها في تطوير مهارات الطلبة الاردنيين حيث يقضي الطلبة السنة الاخيرة من الدراسة في إحدى الجامعات الألمانية لأغراض التطبيق، هناك توجه لزيادة عدد المنح الدراسية للطلبة الأردنيين للدراسة في ألمانيا .
وقالوا إن هناك اعدادا كبيرة من السياح الالمان يأتون للأردن لزيارة المناطق السياحية والتمتع بالمناطق الخلابة في المملكة، مثمنين في الوقت نفسه الدور الذي يقوم به الاردن تجاه اللاجئين بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها.
وأوضحوا أن الوفد الذي يمثل اللجان النيابية في البرلمان الألماني، يسعى الى تعزيز العلاقات مع الدول العربية.

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.