هكذا يُمكن الوقاية من الجفاف في رمضان!

-2019-05-21 23:31:47 | صحة
Image

الانباط - وكالات 

يزداد خطر الإصابة بالجفاف خلال شهر رمضان، نظراً لترافق حلوله من فصل الصيف الحارّ حيث تزيد درجات الحرارة المُرتفعة من تعرّق الجسم وإجهاده ما يُعرّض الصائم للإعياء والتّعب طوال النّهار. 

بهدف الوقاية من الجفاف في رمضان، نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الأساليب المُفيدة التي لا بدّ من أخذها بالاعتبار للحفاظ على ترطيب الجسم على الرّغم من الصيام لساعاتٍ طويلة.

 

الإكثار من شرب السوائل

يُفضّل الحرص على الإكثار من شرب السوائل من ماء وعصائر طبيعيّة خلال الفترة بين وجبة الإفطار ووجبة السحور، لتجنّب تعريض الجسم لخطر الجفاف.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الجسم يقوم بامتصاص الماء البارد بشكلٍ أسرع من الماء الذي يتمتّع بدرجة حرارة الغرفة.

 

التركيز على بعض الأطعمة

إنّ إمداد الجسم بالسوائل التي يحتاج إليها لحمايته من الجفاف لا يتمّ عبر الماء والعصائر فقط، إنّما من خلال بعض الأطعمة أيضاً عن طريق المواظبة على التغذية الصحّية.

في هذا الإطار، لا بدّ من التركيز على تناول الخضار والفواكه حيث تحتوي هذه الأطعمة على نسبةٍ مُرتفعةٍ من السوائل التي تمدّ الجسم بالكمّيات الكافية، كما أنّها غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائيّة التي يحتاج إليها الجسم.

 

تفادي التوابل والبهارات والملح

من المُفضّل تجنّب بعض التوابل والبهارات وخصوصاً على وجبة الافطار لأنّها تزيد من احتياجات الجسم للماء. كما أنّ استهلاك الملح يزيد من الشّعور بالعطش، فيُنصح بتقليله في السّلطات وفي الوجبات المُختلفة.

 

الحدّ من استهلاك الحلويات

إنّ استهلاك الحلويات يؤدّي إلى زيادة الشّعور بالعطش نظراً لكمّية السّكريات العالية التي تحتوي عليها. لذلك، يُنصح بالإستعاضة عن الحلويات بالفواكه التي تزوّد الجسم بالماء وتزيد من الشّعور بالارتواء.

 

تجنّب الكافيين والتدخين

تُعتبر الكافيين من المواد المدرّة للبول أي أنّها تزيد من معدّل التبول والشّعور بالعطش. لذلك يُفضّل التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين قدر الإمكان خلال شهر رمضان، بما في ذلك مشروبات الطاقة، المشروبات الغازيّة، الشاي والقهوة.

كما ويُفضّل الإمتناع عن التدخين لأنه يؤدّي إلى جفاف الفم والشّعور بالعطش بشكلٍ متواصل.

 

تجنّب التعرّض لأشعّة الشمس

يُفضّل الحرص على عدم التعرّض لأشعة الشمس المُباشرة لفتراتٍ طويلة، وإذا كان لا بدّ من ذلك فيُنصح بالتزام بعض إجراءات الحماية.

 

هذه الخطوات الـ 6 من شأنها أن تقي من الإصابة بالجفاف خلال شهر رمضان المُبارك وتُحافظ على الترطيب المستمرّ والدائم للجسم، حتّى خلال ساعات الصيام الطويلة.